الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
إدارة تقنية المعلومات لا تقل أهمية عن أعظم الإدارات التي تضمها المؤسسة
إدارة تقنية المعلومات لا تقل أهمية عن أعظم الإدارات التي تضمها المؤسسة

الترهيب من هفواتٍ تكنولوجية - الجزء العاشر

الترغيب بإدراج مدير التكنولوجيا ضمن اجتماعات الإدارة

لا تزال بعض المؤسسات في غيابة عن الواقع فاليوم إدارة تقنية المعلومات لا تقل أهمية عن أعظم الإدارات التي تضمها المؤسسة بل هي في الصف الأول، ولكن لا يزال بعضهم في غيابة عن هذه الأهمية العالية، واقعنا اليوم يحتم علينا الاهتمام الكامل بهذه الإدارة وفرض تواجدها في اجتماعات القيادة العليا للمؤسسة لما له من أثر في تطوير المؤسسة فالطريقة التي يفكر فيها مدير الإدارة التقنية تختلف عادة عن غيره فهو عليه أن يقرأ الخطط والاستراتيجيات ويعلم التحديات والاحتياجات والتفكير المستبق بعدة خطوات في الأمام ويكون على جاهزية في تنفيذ ما قد تحتاجه المؤسسة في كافة مراحلها الحالية والقادمة وتطوير ودمج خدماتها مع اعتماد آليات الأتمتة والاختصار في الإجراءات والتقنيات والمهام ومراجعتها مع مسؤولي القطاعات في الاجتماعات الدورية الإدارية، إن وضع إدارة تقنية المعلومات في معزل إنما يعد أمراً سيئاً للغاية ويؤثر لامحالة على أداء المؤسسة وما يمكن أن تكون عليه ويكشف صورة سلبية للإدارة، تدارك الأمر بسيط جداً فبمجرد إضافتهم في الاجتماعات سترى التقدم بإذن الله.

الترهيب من شراء العملات الرقمية بدون علم وفهم

العملات الرقمية تعبر القارات في فقاعة حساسة لها إيجابيات وعليها ملاحظات شتى فقد خسر الكثير من المغامرين أموالاً طائلة وربح البعض بلاشك، والدجالون اللصوص منتشرون في هذا الخضم من كل حدب ينسلون ويستغلون كل من يطرق على أبواب العملات الرقمية التي اشتهرت بأنها أشد تمايلاً من عوامة في بحر لُجي، أسعار العملات بلغت ارقاماً خرافية وفي برهة تفقد قيمتها ثم ترفع بعد ثم تكمل تراقصها ليل نهار، هذه التجارة والمغامرة يتوجب عليك دراستها بعمق عند مختصين معتمدين خبراء ممارسين وهم قلة وأن تحذر كل الحذر من الدجالين وقطاع الطريق وهم كزبد البحر.

الترغيب باستخدام لوحيات الفولد القادمة

لاشك بأن الهواتف الذكية أقبلت على مرحلة جديدة ونقلة كبيرة فمنذ إطلاق سامسونغ لأحد أعظم الابتكارات البشرية المعاصرة وهي هواتف فولد القابلة للطي لتصبح عند فتحها هاتفاً لوحياً نكتب من خلاله مقالاتنا ونقرأ فيه ليل نهار ونشاهد كل مفيد ونافع ثم نغلقه من جانبيه فيكون هاتفاً يحمل في الجيب ونتحدث به في أي وقت، لقد أثبتت هذه التكنولوجيا الرائعة أنها وبكل يقين الاتجاه الصحيح لهواتف الأعمال والمؤسسات وللكُتاب والقُراء وكل من يحتاج إلى شاشة كبيرة عند تنفيذ أمرٍ ما، إننا نترقب الآن إطلاق الجيل الثاني من هذه التكنولوجيا الرائعة ونأمل أن يتم طرح نسخ بسعر أقل وأن تدخل في خط الإنتاج الأول فتكون الأسعار في متناول الجميع وقد بدأ يتسلل أهمية هذا الابتكار إلى بقية الشركات فنرى مايكروسوفت اشترت شركة لتمكنها من إنتاج ودعم هواتف بمثل هذه النمط والمفهوم وهواوي تتوعد بطرح نسخة مشابهة وسيبدأ مارثون أجهزة الفولد عما قريب.

الترغيب ببيع خدمات مصغرة على الإنترنت

بعض الناس يضيعون أوقاتهم بدون الاستفادة منها لا يعلمون بأن اوقاتهم هذه ممكن ان يستغلوها بتقديم خدمات مصغرة على المواقع التي تبيع الخدمات المصغرة مثل موقع «فايفر» و«خمسات» وغيرهم، فمن خلالهم يمكنك تقديم خدماتك في أي مهارة تملكها وحتى لو لم تكن تملك أي تخصص فبعض الخدمات مثل تفريغ الصوتيات أو اليوتيوب، القراءة الصوتية، إدارة الحسابات، متابعة الطلبات وخدمة العملاء، خدمات التسويق والبيع، لا تحتاج إلى مهارة عالية، وهناك خدمات أخرى مثل التصميم، والإنتاج، والمراجعة اللغوية والترجمة ومن الأمثلة الأخرى برمجة التطبيقات والمواقع والتدقيق القانوني والاستشارات وتصميم المخططات وتنسيق الكتب والكثير من الخدمات المصغرة التي يمكن تقديمها في هذه المواقع، قد تصل نسب الأرباح فيها للبعض إلى عشرات الآلاف من الدولارات وأقلها من 500 دولار إلى 1000 أو3 آلاف دولار في الشهر وكل ذلك يعتمد على سرعة ودقة إنجازك للمهام، استثمر وقتك ودع العجلة تتحرك مهما كانت صغيرة فمجرد أن تجعلها تتحرك ستُحرك العجلعة الأكبر منها وهكذا، ولا تخجل أبداً من المحاولة وحتى لو فشلت مرات فلا تيأس وثابر.

الترهيب من حسابات خبيثة تسرق حساباتك في التواصل الاجتماعي

لقد بلغ حال بعض الفاسدين أن يستمر في إيذاء الناس والتشطر عليهم بإرسال رسائل قديمة الفكرة بمحتوى مجدد وهي أن تحذرك بأن حسابك سيتم إغلاقة نظراً لكذا وكذا ويتوجب عليك الدخول الآن إلى هذه الصفحة وتسجيل الدخول ورفع بطاقة الهوية وقد تصل إلى دفع مبلغ مالي وغيره، النتيجة أن الموقع وهمي ويضم نفس تصميم الموقع الأصلي، وقد قمت أنت بهذه الحركة بإعطاء هذا الشخص السيئ اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك، وبريدك الإلكتروني، وكذلك صورة هويتك الرسمية ومبلغ من المال فتكون بعد ذلك في ضرر بسبب هذا الفعل السيئ من فاعله السيئ، ويصنف هذا الفعل في أمن المعلومات تحت اسم التصيد الاحتيالي، دائماً بمجرد أن تأتيك مثل هذه الرسائل قم بحذفها فوراً أو ادخل على الموقع من عنوانه الرسمي الذي تعرفه أو ابحث عنه في غوغل، ثم ادخل عليه بعد التحقق منه، ثم انظر هل لديك اية تنبيهات أو لا وغالباً لن ترى أي شيء وتأكد دائماً وابداً من تفعيل نظام التحقق المزدوج لحساباتك كلها فلو وقعت في هذا المأزق فلن تستطيع له طلباً.

#بلا_حدود