الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
بداية الانتشار الواسع للتطبيق كانت في الهند.
بداية الانتشار الواسع للتطبيق كانت في الهند.

«فوتو لاب» تطبيق انتشر في الهند وأصبح رائجاً في العالم

انتشرت في الأيام الماضية الصور الشخصية المعدلة على تطبيق «PhotoLab» والتي تميزت بخلفيتها الصفراء الرمزية التي كانت أقرب إلى الصورة الكارتونية المرسومة باليد.

وخلال أيام قليلة أصبحت هذه الصور المعدلة رائجة على منصات التواصل الاجتماعي كصور شخصية للأفراد.

وانتشر «فوتو لاب» بين المستخدمين بشكل واسع، إذ يتيح البرنامج تعديل الصور بشكل يشبه صور برنامج الفوتوشوب، ويمتلك القدرة على تحويل الصور الشخصية إلى صور كارتونية مميزة.

الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمتابعين سألوا عن أصل التطبيق وسبب انتشاره المفاجئ.

الشركة المطورة للتطبيق هي «Linerock Investments» وهي شركة برمجيات أمريكية تقع في سان فرانسيسكو، وتعمل على تهيئة وتطوير برمجيات الأندرويد منذ عام 2010، وهي بحسب تصنيفات غوغل ضمن قائمة أعلى 100 شركة برمجيات في أكثر من 10 دول. وسجل «فوتو لاب» 100 مليون عملية تثبيت على الهواتف في فترة قياسية.

بداية الانتشار الواسع للتطبيق كانت في الهند، خاصة مع بدء الحديث عن إمكانية حظر برنامج تيك توك الصيني في الهند في منتصف يونيو الماضي، إذ بدأ المستخدمون البحث عن بدائل. ومع نفاذ قانون الحكومة الهندية بحظر أكثر من 50 تطبيقاً صينياً في أواخر يونيو، بحث المستخدمون في الهند عن البديل الترفيهي فكان «فوتو لاب» الخيار المناسب كما وصفه بعض رودا مواقع التواصل الاجتماعي، وراجت من المستخدمين في الهند الصور المعدلة والمحررة من هذا التطبيق، وكان وسيلة جديدة للتسلية والترفيه، كما وصفوه.

واكتسب التطبيق شعبية كبيرة في الهند، فهو يأتي مع الكثير من إمكانات تحرير الصور ويضم مجموعة من أنماط التحرير وإطارات الصور وفلاتر مختلفة عما اعتادت الشركة المطورة تقديمه في برامج مماثلة.

وكان لافتاً أيضاً انتشار التطبيق بين المستخدمين في مصر وعدد من الدول العربية، وأضحى هناك تنافساً في استخدام التطبيق والتعديل خلال فترة الإغلاق العام الذي عم العالم إثر انتشار فيروس كورونا المستجد وللحد من تفشيه، كغيره من التحديات التي انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي في تلك الفترة.

#بلا_حدود