الجمعة - 18 سبتمبر 2020
الجمعة - 18 سبتمبر 2020
No Image

الترهيب من هفواتٍ تكنولوجية الجزء 16

الترغيب في تعزيز وتنمية ثقة الموظفين

كلما زادت ثقة الموظفين بأنفسهم وثقة الإدارة بهم وتعزيزهم وتمكينهم وإتاحة المجال لهم لاتخاذ القرارات والمشاركة في اتخاذ القرارات الكبرى مع خلق بيئة مترابطة خالية من القيل والقال والهمز واللمز معززة بالسعي نوح الأهداف الملموسة التي تصب في مصلحة المؤسسة فإن الناتج يكون قوياً جداً وتكون العجلة في مثل هذه البيئة هي الأسرع و الإنجازات تكون ملموسة وواقعية، الخطأ وارد ولا عيب في الخطأ فكلنا خطاؤون ومن مهام الفريق احتساب المخاطر ووضع وكتابة الخطة ولو نقاطها الرئيسية والتسلح بالتوكل والعلم والمهارة ثم إتمام ما يمكن بكل قوة واعتماد مبدأ الخطط البديلة الاحتياطية دائماً للتحول إليها عند الحاجة، الاهتمام بالموظفين وبيئتهم واحترامهم وتقديرهم والكلمة الطيبة لها آثار طيبة فأكثروا منها وليؤازر أحدنا الآخر، ومهما فعلت فلن تجد الموظف الكامل فلا بد من وجود قصور في بعض الأمور وعيوب أخرى كما هو الحال مع كل بني آدم ولكن المهم هو موازنة نقاط القوة بنقاط الضعف وغالباً ما تكون نقاط القوة بفارق كبير فلا تنظر لنصف الكوب أو ثلثيه فتهدره، والاهتمام كذلك في المسميات الوظيفية التي تعطي دافعاً للإنجاز ومحركاً قوياً لتحمل المسؤولية ولا عيب البتة في الرجوع عن أي قرار فإنما العلم بالتعلم، القائد الناجح هو الذي ينشئ قادة تحته وأجنحة يتوازن بها وكلما كان الصف الثاني والثالث أقوى زاد العطاء تحت قيادة الصف الأول.

الترهيب من الاتباع الأعمى للماركات

هناك عدد من الناس لا يسعى إلا خلف المسميات والإعلانات وغيرها من التضخيم، إن من المهم للمسؤولين في الإدارات النظر دائماً في مبدأ السعر وما يقابله فعادة بنفس القيمة تجد نفسك تدفع 40٪ أكثر لمجرد فرق الماركة، وأحياناً 300٪ للماركة أيضا بدون سبب وجيه! ولنا أمثلة كثيرة في هذا الموضوع، نذكر أحد المفارقات حيث قامت إحدى الجهات باستبدال منظومة الموارد بالكامل بمبلغ الدعم السنوي المخصص للمنظومة السابقة! هذا مثال على الفرق في الأسعار المبالغ فيه مع كون الأداء مماثل إن لم يكن أفضل غالباً، يجب ألا ننجرف خلف الماركة وإنما ننجرف نحو الأمور العملية والقيمة مقابل المال والجهد والوقت والدعم المقدم بعد ذلك ولا عيب في دولة المنتج سواء أكان محلياً أو عالمياً، فعلينا تطبيق المقارنة العادلة والأخذ بكل الأسباب.

الترغيب في عقد جلسات عصف ذهني بين الجهات المتشابهة

الحكمة تقول إن اليد الواحدة لا تصفق، عندما نتعاون ونتدارس ونبحث معاً في المصالح المشتركة وأي مصلحة أكرم من مصلحة الوطن والمواطن والمقيم، إن المسؤولية التي أوكلتها القيادة الرشيدة لنا جميعاً في تقديم أفضل ما نستطيع ونسعى بجد واجتهاد للأفضل دائماً هي من أسمى المهام التي يجب أن نخلص إليها، من أفضل الطرق في تنفيذ ذلك عمل لقاءات دورية بين القطاعات المماثلة والنظر - فقط - في الجوانب الإيجابية التي من ممكن أن نستفيد من بعضنا البعض من تجارب وخبرات ومهارات وحلول لتحديات طرأت أو قد تم تجنبها، الخبرة والتجارب هي جامعة الحياة التي لا تنتهي إلى آخر الرمق، والتعلم من حيث وصل الآخرين يقطع أشواطاً كثيرة، ولا عيب في التعلم من كل الفئات والطبقات حتى أمهر الناس من الممكن جداً أن يتعلم الكثير من حديثي عهد بالأمر لأن أبعاد النظر مختلفة عند الجميع فلا يمكن رؤية أبعاد المربع أو الدائرة من جهة واحدة!

الترغيب في تركيب أجهزة الطقس المنزلية

قد لا يكون هذا الموضوع موضع اهتمام لدى جل الناس، ولكني أحببت ذكره من جانب أن هذه الأجهزة المفيدة تعطينا قراءات عديدة للطقس مثل درجة الحرارة، سرعة واتجاه الريح، الرطوبة وجودة الهواء وكذلك درجة الأشعة الشمسية وكمية الأمطار وغيرها من القراءات، هذه المعلومات ومثل هذه الأجهزة تخلق جيلاً واعياً من الأبناء متطلعاً على العلوم والتكنولوجيا والأرقام و ينمي فيهم حب المعرفة وشغف العلم لذا من الجميل أن نرى مثل هذه الثقافة العلمية وتركيب أمور جميلة مثل هذه الأجهزة التي لا تكلف الكثير تبدأ من 600 درهم إماراتي تقريباً مثل Ambient Weather إلا أنها تتطلب أن يتم تركيبها فوق السطح حتى تكون الرياح في حرية تامة فنعلم اتجاه الرياح بدقة، من هذه الأجهزة ما يقوم بتغذية المواقع العالمية بالقراءات فتكون الفائدة أكبر و يمكن من خلال الأجهزة المساعدة من غوغل و أليكسا التعرف على الحرارة والبيانات الأخرى ولكن هذه المرة المعلومة حقيقية من بيتك أو مزرعتك أنت!

الترهيب من استخدام البريد الإلكتروني الرسمي للأمور الشخصية

البريد الإلكتروني أحد أكثر الوسائل التي يجب الانتباه عند استخدامه، ينبغي علينا عدم التهاون باستخدامه للأمور الشخصية، أتعجب مِمن يقوم باستخدام بريد العمل أو الجامعة في الحسابات الاجتماعية، أو مراسلات خاصة وشخصية وآخرين بإرسال واستقبال رسائل قد تخالف النظم واللوائح أو حتى الاشتراك في المجلات والصحف، إن اسم البريد هذا هو بريد العمل!

الترغيب في استخدام مصابيح بالطاقة الشمسية للزينة

نحتاج إلى الاستفادة من الطاقة الشمسية المهدرة، فلقد أصبحت الأجهزة التي تعمل بالطاقة الشمسية ذات كفاءة أفضل وتصمد لوقت أطول باستخدام البطاريات فهي تزود كاميرات المراقبة، مصابيح ومراوح وتسخن المياه وتشعل الإنارة وحتى تصل إلى تشغيل التلفاز والمكيفات المائية وغير ذلك، ولكن من أبسط الاستخدامات هي استخدام مصابيح الإنارة بالطاقة الشمسية لزينة الأشجار، المؤسف في الأمر الخيارات المتاحة في الأسواق يصعب الوثوق بها ولكن من أجود هذه الماركات ومن باب التجربة لسنوات ماركة إينوجير innogear

​​​​​​​الترهيب من كشف أسرار وعيوب والأمور الخاصة بالمؤسسة

الأمانة من أهم الخصال والحديث عن مساوئ وعيوب المؤسسة وموظفيها يعد خرقاً واضحاً لأبسط بنود الاتفاق الوظيفي وكذلك لأمن المعلومات، فلا ينبغي الحديث عن الأنظمة المستخدمة والبرامج والتطبيقات لأن ذلك قد يعرض المؤسسة للاختراق أو حتى مشاكل تكون أنت سبباً في هذه التداعيات وغالباً ما يستغل المخترقون هذه الثغرات بسؤالك بطرق غير مباشرة حتى عن نوعية الأنظمة أحياناً يكون على شكل استبيان دراسي وآخر لتطوير الجودة والخدمات ولا تدري أحق أريد به أم باطل ومن المفيد للإنسان القراءة في الهندسة الاجتماعية ومن أخطر الناس الذين يسربون المعلومات الموظفون المؤقتون، يجب تشديد وتجديد التعهدات بعدم الإفصاح نهائياً عن الأنظمة والبيئة والموظفين وكل شي يتعلق بهذا الأمر وغالباً ما يسقطون في اختبار الهندسة الاجتماعية وبعض الناس عند المقابلات ينكشف فيتحدث عن كل شيء وينشر الغسيل وهذا أمر خطير فالأنظمة سرية عادة.

#بلا_حدود