الخميس - 24 سبتمبر 2020
الخميس - 24 سبتمبر 2020
No Image

الذكاء الاصطناعي يتحدى طيار F-16

أعلنت وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة الأمريكية في أن خوارزمية ذكاء اصطناعي ستواجه طياراً مقاتلاً بشرياً يقود طائرة من طراز F-16 ضمن محاكاة قتالية جوية في أواخر أغسطس.

المحاكاة تعد المسابقة الثالثة والأخيرة في تجارب ألفا دوج فايت AlphaDogfight التابعة لـمؤسسة داربا DARPA -. وبالطبع سيكون الحدث افتراضياً بسبب وباء فيروس كورونا المستمر.

أعدت تجارب ألفا دوج فايت بأسلوب يظهر قدرة أنظمة الذكاء الاصطناعي المتقدمة في الحروب الجوية. وتعد المسابقة أيضاً جزءاً من برنامج تطور القتال الجوي Air Combat Evolution أو ACE التابع لـ مؤسسة داربا، والذي انطلق عام 2019، ويسعى إلى أتمتة القتال الجوي بالإضافة إلى تحسين الثقة البشرية في أنظمة الذكاء الاصطناعي لتعزيز التعاون بين الإنسان والآلة.

وذكر الكولونيل دان جافورسيك، مدير البرنامج في مكتب التكنولوجيا الإستراتيجية في داربا في بيان له: «ما زلنا متحمسين لرؤية كيفية أداء خوارزميات الذكاء الاصطناعي ضد بعضها البعض بالإضافة إلى البشر المدربين في مدرسة الأسلحة ونأمل أن الطيارين المقاتلين من جميع أنحاء القوات الجوية والبحرية وسلاح مشاة البحرية إلى جانب القادة العسكريين وأفراد من مجتمع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي سيقومون بالتسجيل والمشاهدة عبر الإنترنت. لقد كان من المدهش أن نرى مدى تقدم فرق الذكاء الاصطناعي في الحروب الجوية الذاتية في أقل من عام».

سوف تستخدم الفرق في اليوم الأول من المسابقة خوارزمياتها الخاصة مقابل 5 أنظمة ذكاء اصطناعي طورها مختبر جون هوبكنز للفيزياء التطبيقية. ثم تواجه الفرق بعضها البعض في بطولة دوري في اليوم الثاني، ويشارك في اليوم الثالث الفرق الأربعة الأولى التي تتنافس في بطولة إقصاء فردية. سوف ينتقل الفائز بعد ذلك للطيران في مواجهة طيار بشري.

وأضاف جافورسيك: «بغض النظر عما إذا كان الإنسان أو الآلة سيفوز في المعركة النهائية، فإن تجارب ألفا دوج فايت تدور حول زيادة الثقة في الذكاء الاصطناعي». «إذا حاز بطل الذكاء الاصطناعي على احترام طيار F-16، فسنكون قد اقتربنا خطوة من تحقيق فريق فعال بين الإنسان والآلة في القتال الجوي، وهو هدف البرنامج».

#بلا_حدود