الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022

نظارة ذكية هدفها منع الإنسان من إهدار الوقت

أطلقت شركة Auctify نظارة ذكية جديدة تسمى Specs، وتهدف إلى مساعدة مستخدمها على زيادة الإنتاجية وتجنب إهدار الوقت بسبب التشتت الذي أصبح أمراً شائعاً في الوقت الحاضر، سواء باللهو في تصفح مواقع الإنترنت أو بتفقد الهاتف كل بضعة دقائق.

وأصبحت النظارة متوافرة للبيع عبر موقع indiegogo.com مقابل نحو 20 دولاراً أمريكياً. وتوجد في النظارة كاميرا مركبة في الإطار وتستخدم تعلم الآلة لتحديد ما تنظر إليه، سواء أكنت تنظر إلى جهاز اللابتوب أو إلى كتاب أو إلى شخص ما. وتقوم الكاميرا بتسجيل البيانات وترسلها إلى تطبيق مرتبط بها حيث يمكن للمستخدم اتخاذ الإجراء المناسب بعدد من الطرق.

وعندما تنظر إلى البيانات المسجلة، ستعرف تفاصل الوقت الذي قضيته كل يوم، حيث يظهر لك رسم بياني ملون يخبرك بمقدار الدقائق التي أهدرتها مؤخراً. وإذا أردت أن تكون أكثر إنتاجية، يمكنك أن تضبط «جلسات التركيز» للأوقات التي تريد فيها التركيز على أنشطة معينة. وإذا أردت حقاً أن تضع على نفسك رقيباً لحثك على العمل بجهد أكبر، باستطاعة Specs أن تنبهك عندما تنظر إلى شيء غير العمل، وذلك باستخدام الدلائل البصرية والصوتية، إما ضوء في زاوية رؤيتك أو صوت يتم تشغيله من خلال السماعات الموجودة في النظارة.

وبما أن البعض يتصفح الإنترنت ويتفقد الهاتف من أجل العمل، فقد تختلط الأمور على النظارة الذكية ولا تميز بين من يفعل ذلك للعمل أو للتسلية. لكن الشركة قالت إن النظارة تأتي مع تطبيقين مصاحبين لها عبر الويب والهاتف، حيث يتيحان لها تحديد ما هي المواقع الإلكترونية أو التطبيقات التي تستخدمها وتقوم بنقل تلك المعلومات إلى تاريخ تعقبها.

وتحدث هشام الحلبي مؤسس شركة Auctify ومدير التكنولوجيا التنفيذي فيها لموقع The Verge حيث قال إن خوارزميات الشركة ستكون قادرة على تحديد 20 نشاط مختلف عند انطلاق النظارة، ومن هذه الأنشطة القراءة والكتابة والنظر إلى الهاتف واللابتوب ومشاهدة التلفاز والتمرن في نادي اللياقة وممارسة اليوغا والطهو والعزف على آلة موسيقة وتناول الطعام والدردشة مع أشخاص آخرين. وستتم إضافة المزيد في المستقبل ويمكن للمستخدمين تغيير طريقة تصنيف كل من هذه الأنشطة.

وقال الحلبي في تصريحه: «بما أن الإنتاجية تحمل معاني مختلفة لدى مختلف الأشخاص، يستطيع المستخدمون الاختيار ضمن التطبيق المصاحب، أي الأنشطة المتعارف عليها على أنها إنتاجية. بالنسبة للأنشطة التي يمكن أن تحمل غموضاً أكثر مثل الدراسة، يمكن للمستخدم إعداد الأنشطة المحددة التي تساهم في الدراسة (مثل القراءة والكتابة... الخ).»

وبالإضافة إلى كل ذلك، ما تزال لدى Specs في جعبتها بعض المزايا المثبتة فيها مثل قياس معدل الأوكسجين في الدم ومقياس التسارع وبوصلة دوارة تتيح للنظارة العمل كجهاز لتعقب اللياقة، بينما توجد سماعات توصيل عظمي (سماعات تنقل الصوت داخل الأذن عن طريق عظم الجمجمة) تتيح لك إمكانية الاستماع إلى الموسيقى وحتى الرد على المكالمات الهاتفية باستخدام Specs. وبالطبع يمكنك أن تضع مع هذه النظارة عدسات طبية أيضاً إذا أردت أن تستخدمها لأغراض تصحيح البصر.

وبالنظر إلى كون النظارة عبارة عن جهاز الغرض منه مراقبة كل شيء تقوم به خلال اليوم، من الواضح أن الخصوصية تمثل مصدر قلق لا يستهان به. لكن Auctify قالت إن Specs لا ترسل الصور أو مقاطع الفيديو قط إلى أي مكان عبر الإنترنت، وتستخدم تعلم الآلة لتحليل المادة المرئية على الجهاز، وتقوم بإهمالها بعد ذلك مباشرة. كما قالت الشركة إن المعلومات الموجودة على هاتف المستخدم مشفرة، لكن هذا لا يعني أن النظارة نفسها لا يمكن اختراقها.