الخميس - 27 يناير 2022
الخميس - 27 يناير 2022
يمكن للروبوت التمييز بين غرف المعيشة والمطابخ وغرف النوم من تلقاء نفسه.

يمكن للروبوت التمييز بين غرف المعيشة والمطابخ وغرف النوم من تلقاء نفسه.

منافسة بين سامسونغ وإل جي في سوق المكنسة الروبوتية الذكية

تشير جميع المعطيات إلى أن التنافس بين شركة سامسونغ وإل جي سيشتعل في سوق المكنسة الكهربائية الروبوتية في النصف الثاني من عام 2020، وذلك مع اقتراب إصدار المنتجات التي تتميز بتقنية الذكاء الاصطناعي.

إذ بلغ سوق مكنسة الروبوت 2.56 مليار دولار أمريكي في عام 2019، حسبما أفادت شركة Grand View Research مؤخراً. ومن المتوقع أن ينمو السوق إلى 9.4 مليار دولار أمريكي في عام 2027. كما أنه من المتوقع بيع 300 ألف مكنسة كهربائية روبوتية في عام 2020.

تقود إل جي سوق آلات التنظيف الروبوتية منذ أن قدمت أول مكنسة كهربائية روبوتية في عام 2003. وهي تخطط لمواكبة زخم النمو في سوق نظافة الروبوت. تقوم الشركة بالترويج لـ LG Code Zero M9 ThinQ، وهو روبوت مع أداء تنظيف رطب أقوى بكثير من منافسيها.

واستناداً إلى التعلم الآلي العميق للذكاء الاصطناعي للتعامل مع 700 ألف عنصر، يحدد هذا المنتج هيكل المنزل بنفسه. ويمكن للروبوت التمييز بين غرف المعيشة والمطابخ وغرف النوم من تلقاء نفسه والتعرف على الأماكن التي تحتاج إلى التنظيف.



أما بالنسبة لشركة سامسونغ، فإنها تخطط لإطلاق مكنسة كهربائية روبوتية جديدة بحلول نهاية عام 2020. ويتوقع مراقبو الصناعة أن تقوم سامسونغ بإصدار منتجات ذات وظائف خرائط وقيادة ذاتية متقدمة. وتشير المراجعات الأولية لذلك المنتج بأنه يتمتع بأداء مميز وفعالية كبيرة.