الأربعاء - 21 أكتوبر 2020
الأربعاء - 21 أكتوبر 2020
No Image

المافيا الإيطالية حاضرة على تيك توك

سجلت المافيا الإيطالية حضورها على تطبيق تيك توك من خلال أغنية تم نشرها على التطبيق، وتحمل هذه الأغنية اسم «Sì Sto’ Carcerato» أي (أنا محتجز). لكن اللافت في هذه الفيديو ليس الأغنية، بل مكان تصويره، حيث تم تصويره من داخل أحد السجون.

وتعرفت شرطة السجون لاحقاً على مكان التصوير، ليتبين أنه في جناح سجن افيلينو ذي الحراسة المشددة، والذي يقع على بعد 50 كيلومتراً شرق مدينة نابولي.

ويستضيف سجن افيلينو الكثير من المجرمين المرتبطين بما يسمى Camorra، وهي عصابة المافيا في إقليم كامبانيا وعاصمته نابولي، التي تنشط في جرائم المخدرات والاتجار بالبشر.

وانتشر فيديو تيك توك هذا على نطاق واسع قبل أن يتم حذفه، رغم أنه لا يزال موجوداً على يوتيوب. والمثير حقاً أن تصوير الفيديو تطلب استخدام هاتف مهرب إلى زنزانة أفراد العصابة الذين لم يتم تحديد هويتهم.

وهذا ليس إلا مثالاً على الكثير من أفراد عصابة كامورا الشبان الذين يستخدمون تيك توك لبث نمط حياة المافيا، وجلب انتباه من يفوقونهم رتبة في عالم المافيا.

ويبدو أن الكثير من أفراد المافيا الشباب يفضلون استخدام تيك توك بشكل متزايد بدلاً من فيسبوك، وبات أفراد العصابة الأكبر سناً يسيرون على نفس الدرب.

ويدل حضور عصابة كامورا على تيك توك على التغيرات الكبرى التي تجري على هيكلة المافيا. وللتوضيح، لا توجد قائمة أفراد لعصابة كامورا، ولا توجد طريقة لإثبات أن هؤلاء الشباب على تيك توك أفراد في العصابة، فقد كان الانضمام إلى عصابة مثل كامورا أشبه بالحصول على جنسية دولة تكتسب عند الولادة أو من خلال قبول قليل من المجندين من بعض العائلات.

لكن أفراد العصابة الشباب اليوم يفرضون هيبتهم ويكتسبون احتراماً من حولهم من خلال استعراض العنف في الشوارع.

وينشر هؤلاء الشباب أيضاً منشورات عن الأسلحة والغنائم المرتبطة بنمط الحياة الإجرامية على وسائل التواصل الاجتماعي، مخالفين بذلك ميول المافيا التقليدية المتمثل بتجنب لفت الانتباه.

#بلا_حدود