الاحد - 25 أكتوبر 2020
الاحد - 25 أكتوبر 2020
No Image

تحالف ضخم للتطبيقات ضد جبروت أبل وغوغل

ازدادت خلال الأشهر القليلة الماضية شكاوى شركات التكنولوجيا من القوة المتعاظمة لشركتَي أبل وغوغل التي وصلت إلى حد الجبروت.

ودفع ذلك تطبيقات مثل Spotify إلى انتقاد أبل بسبب القواعد التي تفرضها في متجرها «أب ستور» كما هاجم أحد مؤسسي شركة البرمجيات Basecamp شركة أبل بسبب النسب المرتفعة التي تتقاضاها من التطبيقات.

وانضمت شركة Epic Games مطورة لعبة فورتنايت الشهر الماضي إلى قائمة الشركات المعارضة ورفعت دعوى ضد أبل وغوغل مدعية أنهما خالفتا قواعد مكافحة الاحتكار.

وتتحد هذه التطبيقات وشركاتها الآن في وجه أبل وغوغل والنفوذ الكبير لهاتين الشركتين عن متجريهما. وقالت الشركات ذات الحجم الأصغر إنها شكلت تحالفاً أسمته تحالف عدالة التطبيقات، وهي مجموعة غير ربحية تخطط لإحداث تغييرات في متجرَي التطبيقات «وحماية اقتصاد التطبيقات» على حد تعبيرها.وتشمل

قائمة الأعضاء البالغ عددهم 13 كلاً من Spotify وBasecamp وEpic وMatch Group.

No Image



وقالت سارة ماكسويل المتحدثة باسم المجموعة حسب تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز: «لقد قرروا بشكل جماعي أننا لسنا وحدنا في هذا، ولعل ما ينبغي علينا فعله هو الدفاع بالنيابة عن الجميع»، كما أضافت أن هذه المجموعة الجديدة غير الربحية ستكون صوتاً للكثيرين.

وتسيطر شركتا أبل وغوغل افتراضياً على جميع الهواتف الذكية في العالم من خلال برمجياتهما وتوزيع التطبيقات عبر متجريهما، لذلك أصبحت لديهما القدرة على التحكم بكل شيء وفرض عمولة بنسبة 30% على الدفعات التي تتم داخل التطبيقات في نظاميهما.

ويشتكي صانعو التطبيقات على نحو متزايد من قواعد الدفع هذه، حيث يرون أن نسبة العمولة البالغة 30% أشبه بضريبة تحدٍّ من قدرتهم على التنافس. وفي بعض الحالات، قال هؤلاء إنهم يتنافسون مع تطبيقات أبل وغوغل نفسهما والأفضلية غير العادلة التي تملكها تلك التطبيقات لأنها ليست مضطرة لدفع تلك النسبة.

ونشر التحالف قائمة بعشرة مبادئ، على موقعه الإلكتروني، أشار إلى أنها ممارسات أكثر عدلاً بخصوص التطبيقات. وتشمل المبادئ عملية أكثر شفافية للحصول على موافقة على التطبيقات والحق بالتواصل مباشرة مع مستخدميها، بينما ينص المبدأ الأول على أن المطورين ينبغي ألا يتم إجبارهم على الاستخدام الحصري لأنظمة الدفع الخاصة بناشري متاجر التطبيقات.

#بلا_حدود