الأربعاء - 28 أكتوبر 2020
الأربعاء - 28 أكتوبر 2020
No Image

واشتد الأمر على منتجي معالجات الرسومات

ترنح التقارير

أصبحت المنافسة في الآونة الأخيرة على أشدها بين معالجات الحاسوب بين AMD و إنتل Intel إذ إن تقارير الأرقام تترنح وتتمايل بينهما بكل خفة ورقة، فتارةٌ تكون الغلبة لـ AMD بفارق كبير وأحياناً تكون لإنتل ولكن ليس هذا حديثنا، فكما هي المنافسة الشرسة بين إنتل و AMD إلا أن الأخيرة في منافسة أكثر ضراوة وأشد حدة مع عملاقة معالجات الرسومات إنفيديا Nvidia، التي لم تدخر جهداً للرد على كل الهجمات، وهنا كذلك بدأت تقارير المنافسة بالترنح لأول مرة مثل زمن طويل وهذا يبشر بخير في هذه الصناعة المهمة والحساسة والتي يبنى عليها الكثير كما هو الحال الآن.

مقدمة عن معالجات الرسومات واستخداماتها

قد لا يعلم البعض ما دور ومدى أهمية معالجات الرسومات وكيف ستساهم بشكل مباشر وغير مباشر في المرحلة المقبلة من الحوسبة والعوالم الافتراضية والمعززة والهجينة وكذلك تطور الأفلام والألعاب والهندسة والتصوير والنظم الجغرافية والأنظمة العسكرية والأمنية والكثير جداً، فهذه المعالجات هي المسؤولة عن تحويل كل هذا الكم الهائل من المعلومات بكامل دقتها وبتفصيل بياناتها إلى عالم مرئي يتضمن كافة التفاصيل بأدق الأحجام والألوان والحركة، فإذا ما نظرنا إلى هذه التقنيات قبل 10 سنوات فقط فسنجد أن الكثير جداً قد تغير وتطور في هذه التقنيات.

بماذا تتميز هذه المعالجات؟

إن استخدامات معالجات الرسومات في الألعاب الإلكترونية بطبيعة الحال تحتاج إلى كم هائل من عدد الأنوية الصغيرة التي تقوم بمعالجة كم هائل من البيانات في نفس الوقت وقد تصل عدد الأنوية إلى أكثر من 3500 نواة بينما معالجات الحاسوب CPU في إنتل لا تتجاوز اليوم 48 نواة وبينما تصل في AMD إلى 64 نواة وربما أكثر في الإصدارات الأحدث لكليهما ولكن شتان بين هذه الأرقام وعدد الأنوية في معالجات الرسومات لأن لكل منها مهمة تختلف عن الأخرى- لنتخيل: معالج البيانات المركزي ممكن أن يصنف كالمدير ومعالج الرسومات لكثرة الأنوية وكمية البيانات التي يستطيع تنفيذها ممكن أن يصنف كالموظفين.

الاستخدامات الحديثة

انتقلت هذه المعالجات من كونها قطعة إضافية لتشغيل الألعاب الإلكترونية في الحواسيب إلى معالجات أساسية في تحليل البيانات والأرقام الضخمة والعمليات الحسابية المعقدة والطويلة وكذلك نظم تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي والعالم الافتراضي والمعزز، ومنها مراقبة التغيرات الروتينية في الأنظمة الأمنية باستخدام أعقد خوارزميات تعلم الآلة فتكشف من خلالها إذا ما حدث أي شيء مخالف للعادة لسير سيارة في عكس الاتجاه أو حدوث مشاجرة أو حادث سير أو سقوط أحدهم من على الدرج أو ببساطة ترك حقيبة أو وقوف خاطئ وغير ذلك من الأمور ذات العلاقة.

تطبيقات أخرى

من ضمن التطبيقات المهمة في استخدام معالجات الرسومات، القيادة الذاتية للسيارات والآلات بشكل عام وكذلك الرؤية الحاسوبية وتحليل الأصوات وتمييزها وتحليل الأمراض المزمنة والأدوية ومعالجة الفيديوهات وبثها وتحليل الفيديوهات والمونتاج ونظم الأبعاد الثلاثية والتحريك وإنشاء الألعاب والعوالم الافتراضية.

دخول إنتل في ساحة المعركة بين AMD وإنفيديا

الطلب في تزايد مستمر على معالجات الرسومات، وقد دخلت إنتل على استحياء مؤخراً بأول معالج رسومات لها وللأسف في اعتقادي أرى أنه دخول متأخر ودون المستوى المطلوب بكثير، ولكن أن تنتبه مؤخراً خيراً من أن تكون هائماً إلى الأبد وأعتقد بأن أوضاعهم ستتحسن قريباً كما نأمل نظراً إلى التغيرات الكثيرة التي حدثت عندهم إدارياً. وهذا ما يزعج حقيقةً بتسلط مسؤول على الشركة يدميها ويدمرها بقراراته كما حدث مع عدة شركات تقنية عملاقة وهذا أكثر ما يزعج التقنيين.

النظرة عن قرب على أحدث المعالجات

كانت الساحة خاوية لإنفيديا وكانت في الواقع تنافس نفسها فتتساءل ماذا أضيف في السنة القادمة لكي يشتري الناس أجهزتي من جديد، ولكن دوام الحال من المحال، وها نحن نرى عودة AMD بقوة في معالجات عدة نستطيع أن نوصي بها بسهولة نظراً لفرق السعر والأداء القوي جداً مثل - AMD Radeon RX 5700 XT - والذي يتفوق على عدة معالجات من إنفيديا بما فيها RTX 2060 super بحسب تجارب من «تومز هاردوير» وكثيرين غيرها حتى أدركت الأخيرة أن اللعب والراحة قد ولت وحان وقت الحزم باتخاذ إجراءات وتدابير وطرح تحديث مفاجئ للأجهزة والسلسلة ككل في محاولة لكبح جماح AMD ولقد تمكنت من ذلك في أقوى معالجاتها مثل 2080 والمعالجات الجديدة الخارقة مثل 3080 التي تم ضخ تعزيزات كثيرة في قوتها وتخفيض سعرها في منافسة شديدة ومباشرة وتستعد الآن AMD للرد بمعالجها المرتقب RX 6900 XT مع تقنية تتبع الإضاءة، والذي سيكون بلا شك شيئاً مميزاً يزيد في حدة المنافسة ويفتح مجالات عدة بعيداً عن الاحتكار.

معالجات الرسومات عند الطلب

زاد عدد المواقع التي توفر إمكانية الحوسبة السحابية لبيانات إحصائية وغيرها تعتمد على كم هائل للمعلومات التي تتطلب توافر سلسلة من معالجات الرسومات لتنفيذ المهمة، وبلا شك فإن الأسعار مرتفعة جداً نظراً لكون هذه القطع مرتفعة الأسعار وتوفيرها لمثل هذه الأعمال مكلف على مزودي مثل هذه الخدمات، وللأسف لا تتوفر مثل هذه الخدمات محلياً بالرغم من أهميتها.

#بلا_حدود