الخميس - 21 يناير 2021
Header Logo
الخميس - 21 يناير 2021
No Image Info

استخدام ميزة التعرف إلى الوجه لمراقبة الدببة الرمادية

أصبحت خاصية التعرّف إلى الوجوه والخوارزميات التي تقف وراءها شائعة بشكل متزايد، ويمكن لتلك الأنظمة التعرف إلى الوجه في كل مكان تقريباً هذه الأيام. ويتم استخدام تلك الميزة في الهواتف الذكية إلى كاميرات المراقبة التي تستخدم التكنولوجيا لاكتشاف المجرمين.

ومع ذلك، فقد بات الأمر لا يقتصر على الوجوه البشرية التي يتعلم الذكاء الاصطناعي اكتشافها بدقة أكبر يوماً بعد الآخر. ويعتقد الباحثون أن التعرف إلى الوجه، يمكن أن يكون مفيداً في مجالات كثيرة، مثل استخدامه للتعرف إلى الحيوانات البرية.

حيث بدأ علماء من كولومبيا البريطانية في كندا، باختبار تلك التقنية مع الدببة الرمادية. وبعد قضاء أكثر من عقد في دراسة هذه الحيوانات، فقد أصبح العلماء يستخدمون الذكاء الاصطناعي للتعرف إليها. يعتقد الفريق أن التعرف إلى الوجه، يمكن أن يكون وسيلة أكثر إنسانية وفاعلية من حيث الكلفة لتتبع الحيوانات لدراسة سلوكياتها وأنماط هجرتها.



وكرّست عالمة الأحياء المتخصصة بدراسة سلوك الدببة ميلاني كلافام، الكثير من وقتها وتعاونت مع تقنيين في وادي السيليكون لإنشاء أداة تسمى BearID أو بصمة الوجه للدب، وقالت إنه مجال مهم للغاية للحفاظ على الأنواع بالنسبة للدببة.

#بلا_حدود