السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021
No Image Info

فعالية CES: الشركات الناشئة تُظهر فوائد التكنولوجيا لكبار السن

سلطت جائحة كوفيد-19 الضوء على التحديات التي يواجهها الكثير من كبار السن، فهم أكثر الفئات عرضة للخطر والتأثر بالإصابة بالفيروس، وهم أكثر من يحتاج إلى دخول المستشفى والعناية التمريضية المنزلية. ولهذا وجهت الشركات الناشئة ومقدمو الرعاية الصحية التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة لمساعدة هذه الفئة من الناس.

No Image Info



ونشر موقع TechChurch تقريراً تحدث فيه عن الشركات الناشئة وما تقدمه من تقنيات وابتكارات تساعد كبار السن وتخفف من معاناتهم.

جاء ذلك خلال فعالية CES الأخيرة التي حشدت العديد من المؤسسات الناشئة التي تقدم وسائل وتقنيات تفيد كبار السن، ومنها Wheel Pad التي تصمم مساحات وأماكن المنزل والعمل بطريقة تجعلها سهلة الوصول. وتطبيق Mighty Health الذي يربط المستخدمين بموجهي الصحة والمدربين المعتمدين وخطط التغذية المخصصة شخصياً لأشخاص معينين. وميزان Zibrio، الذي يقيس توازن المستخدمين للتنبؤ بما إذا كانوا معرضين لخطر السقوط، كما يمكن أيضاً دمجه بالأنشطة المنزلية الروتينية.

No Image Info



وتركز مؤسسات أخرى على مساعدة مقدمي الرعاية أيضاً. فعلى سبيل المثال، يبتكر FallCall Solutions، تطبيقات على ساعات أبل ترسل تنبيهات تساعد أفراد الأسرة على تفقد المستخدمين. كما يساعد تطبيق Ianacare أفراد الأسرة على تنسيق مهام تقديم الرعاية وطلب الدعم. وبالنسبة للناس الذين يعانون من أمراض مزمنة، يساعد Folia Health على مراقبة تقديم العلاجات. ومن الناحية السريرية، يتيح برنامج Embleema المحققين السريريين على مشاركة البيانات وتصميم الدراسات، ما يجعل الأبحاث الصيدلانية أكثر فاعلية. كما يساعد جهاز Nobi، على توفير إضاءة تلقائية عند وقوف المستخدم، كما ترسل تنبيهات إلى أفراد الأسرة في حال سقوطه. أما بالنسبة Caregiver Smart Solution فهي عبارة عن منصة متعددة الأوجه تسهل على كبار السن البقاء في المنزل، وتعمل بتطبيق يعتمد على التعلم الآلي بغية التعقب المبكر للمشاكل الصحية المحتملة، ومستشعرات السقوط أرضاً، وفيها شاشات مراقبة وأزرار طوارئ.

No Image Info



وبالنسبة لمن يعانون من سلس البول، فهناك جهاز ملبوس يسمى DFree، يمكنه تخفيف التوتر عن طريق مراقبة مدى امتلاء المثانة من خلال مستشعر الموجات فوق الصوتية، والمراقبة المستمرة لمتوسط الوقت الفاصل بين مرات الدخول إلى المرحاض. كما تسهم منصة الواقع الافتراضي Rendever في معالجة الذاكرة لدى كبار السن من خلال تذكير الأفراد المصابين بالخرف بماضيهم، وتتيح لهم السفر الافتراضي إلى بعض المعالم.

بالإضافة إلى ذلك، شهدت الفعالية الروبوت الرفيق Cutii الذي يسعى لتخفيف الوحدة. ومع أن الروبوتات الرفيقة كانت حاضرة في فعاليات CES منذ سنوات، فإن Cutii يتميز عنها من خلال تقديم وسائل ترفيه متعددة، مثل الأغاني والموسيقى والألعاب والفعاليات الحية، كما تتوفر فيه أيضاً خاصية مكالمات الفيديو ودوريات ليلية لتفقد المستخدم.

#بلا_حدود