الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
سلبيات وإيجابيات الإنترنت.

سلبيات وإيجابيات الإنترنت.

23 من أهم سلبيات وإيجابيات الإنترنت

الإنترنت يجعل حياتنا بسيطة ومريحة للغاية، هناك العديد من الخدمات عبر الإنترنت، حيث يمكننا إجراء جميع معاملاتنا من خلاله، يمكننا حجز التذاكر، وتحويل الأموال، ودفع الفواتير من منزلنا، فضلاً عن تنزيل عدد لا يحصى من الألعاب والموسيقى والفيديو والأفلام والعديد من البرامج الترفيهية من الإنترنت ومعظمها مجاني.

ومع ذلك، يحتوي الإنترنت أيضاً على بعض العناصر أو العيوب غير المرغوب فيها، مما يحتاج إليه الإنسان من التحلي بالذكاء والنضج حتى لا يقع فيها.

إليكم أبرز سلبيات وإيجابيات الإنترنت:

ما هي إيجابيات الإنترنت

1. مصدر المعلومات

إنه أفضل مصدر لأكبر قدر من المعلومات في شتى المجالات، الآن أصبح طلاب الكليات والجامعات يعتمدون عليه بشكل أساسي ليس فقط لإكمال مهامهم ولكن أيضاً لإبقاء أنفسهم على اطلاع دائم.

لا يوجد مصدر بحث أفضل من الإنترنت في عصرنا الحالي، ويمكننا العثور على أحدث الاتجاهات عن طريقه، ويمكننا التحدث إلى المتخصصين دون زيارتهم فعلياً، ويمكننا أيضاً الحصول على مساعدة احترافية عبر الإنترنت.

2. مصدر الترفيه

أصبحت الألعاب عبر الإنترنت والدردشة والتصفح والموسيقى والأفلام والدراما والبرامج التلفزيونية من أكثر مصادر الترفيه شيوعاً، تتوفر الألعاب المجانية، وغرف الدردشة المتاحة للمناقشة حول المواضيع والأحداث الجارية سواء على الساحة السياسية أو الفنية أو الرياضية وغيرها، كما يمكن الوصول بسهولة إلى الأفلام عبر الإنترنت والبرامج التلفزيونية الأخرى بمجرد البحث عنها في محركات البحث.

3. ابقَ على اطلاع

يعد الإنترنت مصدراً لأحدث الأخبار، نظراً لوجود المئات والآلاف من مجموعات الأخبار والخدمات التي تبقيك على اطلاع على مدار الساعة، يحب الناس قراءة الأخبار المتعلقة بالرياضة أو الطقس أو السياسة أو أي موضوع آخر على الإنترنت، ما يبقيك على اطلاع دائم بآخر المستجدات.

4. التسوق عبر الإنترنت

سلبيات وإيجابيات الإنترنت.

أصبح التسوق عبر الإنترنت شائعاً بسبب المتاجر الافتراضية، حيث يمكنك شراء أي شيء تريده وتحتاج إليه دون الخروج من المنزل، تكسب المتاجر الافتراضية الكثير من المال مؤخراً.

والمنتج الأكثر شعبية هو الملابس التي تشتريها النساء عبر الإنترنت، وتتوفر أيضاً محلات البقالة والأدوات المنزلية والإلكترونية الأخرى، ما عليك سوى الجلوس أمام الكمبيوتر، والنقر بالماوس وسيكون المنتج على عتبة دارك في غضون ساعات قليلة.

5. التواصل عبر القارات

من أهم إيجابيات الإنترنت، أنه يتيح لأكثر من 7 مليارات شخص حول العالم، التواصل معاً من خلال شاشة التليفون أو جهاز الكمبيوتر.

يسمح الإنترنت لأي شخص بالتواصل مع الأشخاص في أي جزء من أجزاء العالم تقريباً عبر مواقع الدردشة أو البريد الإلكتروني، دون الحاجة إلى مغادرة غرفته، حيث أتاح للناس التواصل.

وأصبح من الممكن الآن إرسال رسالة إلى أي جزء من أجزاء العالم من خلال عنوان بريد إلكتروني بسيط ويتم تسليم الرسالة في غضون ثوانٍ، كما سمح الإنترنت للشركات بالتوسع والتواصل مع البائعين والمتعاملين الموجودين في جميع أنحاء العالم في أوقات قياسية، كما أصبحت الاتصالات الشخصية أسهل، وذلك من خلال غرف الدردشة ومواقع اتصال الفيديو من أحدث الإضافات في هذه التقنية والتي سمحت للأشخاص بالدردشة في الوقت الفعلي.

6. الربح

يعد الإنترنت الآن مصدراً للدخل الأساسي أو الإضافي للكثير من الناس، حيث يمكن استخدامه في مهن كثيرة، فضلاً عن إمكانية تأسيس المشاريع الخاصة ومشاريع التسويق الإلكتروني التي صارت تحقق أرباحاً جيدة.

خلال السنوات الماضية، لجأ الكثير من أصحاب المشاريع التجارية إلى استخدام الإنترنت في التسويق إلى تجارتهم، بالإضافة إلى تحول أغلب العمل التجاري إلى إلكتروني، نظراً لما يمر به العالم من تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وإجراءات التباعد الاجتماعي، فأصبح التسوق من المنزل أكثراً أماناً.

7. تعدد الوسائط على الإنترنت

الشبكة العنكبوتية العالمية World Wide Web تعتبر أكبر شبكة حاسب من بين الشبكات المكونة لشبكة الإنترنت، حيث تسمح هذه الشبكة بإظهار المعلومات بأشكال مختلفة، أي بوسائط عديدة (نصوص، صور، رسومات، صوت الخ)، ما يساعد في نشر المعلومات بشكل واضح وممتع، لذا، فهي تعتبر أشهر شبكة لمستخدمي الإنترنت.

8. التعليم

سلبيات وإيجابيات الإنترنت.

إذا كنت لم تكمل مرحلة تعليمية معينة في حياتك، أصبح الآن بإمكانك إتمام ذلك عن طريق الإنترنت، فيمكنك الانضمام إلى مئات من الدورات التدريبية المتخصصة في كافة المجالات، ودراستها أونلاين ثم الحصول على شهادة بإتمامك لهذه الدورة، وهناك الكثير من الدورات المعتمدة من قبل حكومة الدولة التي تعيش فيها، وبالتالي تتاح لك فرص عمل في أي مؤسسة.

9. معرفة الطرق

يمكن أن يساعد الإنترنت المستخدمين على توفير معلومات الأماكن والطرق في أي مكان حول العالم، من خلال الخريطة بمساعدة تقنية GPS، يمكنك العثور على الشركات في منطقتك أو أسرع طريق إلى موقعك.

على الرغم من أن محركات البحث اليوم هي الأقوى في معرفة موقع المستخدم والمساعدة في تقديم عمليات البحث ذات الصلة لمنطقتك، فهو أيضاً يمكنه تزويدك بمعلومات الاتصال أو عنوان أي صالة عرض أو خدمات أخرى.

10. التبرع

بمساعدة اتصال الإنترنت، يمكن لأي شخص المساعدة في تمويل المشاريع والأفكار التي تهمهم أو التبرع بسرعة للمؤسسات الخيرية المفضلة لديهم، أيضاً إذا كنت ترغب في التبرع والبحث عن خدمات خيرية، يمكنك العثور على العديد من الخدمات عبر الإنترنت والتي تساعد في تسهيل دعم قضاياهم أو المساعدة في التبرع.

11. العمل من المنزل

سلبيات وإيجابيات الإنترنت.

يوفر اتصال الإنترنت للعديد من الأشخاص خياراً لإنشاء مكتب افتراضي من خلال السماح لهم بالعمل من المنزل، في وقت ما، قد يكون هناك شرط لأي منظمة للسماح لموظفيها بالعمل من المنزل باستخدام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم. في هذه الحالة، يلعب الإنترنت الدور الأكثر أهمية لأنه يوفر الاتصال بين جميع الموظفين، والذي يمكنهم من خلاله التواصل والمناقشة مع بعضهم البعض بشأن أي مشروع.

احتاجت العديد من المكاتب إلى موظفيها للعمل من المنزل في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد عام 2020، والسماح بالعمل من المنزل يمكن أن يساعد أصحاب المؤسسات على توفير المال من خلال عدم دفع إيجار المكاتب وأيضاً مساعدة الموظفين على توفير الوقت والمال من خلال القضاء على الذهاب اليومي من وإلى العمل كل يوم.

ما هي سلبيات الإنترنت

على الجانب الآخر، نجد العديد من السلبيات عند استخدام الإنترنت والتي قد تسبب مشاكل خطيرة للأشخاص، فيما يلي بعض السلبيات الشائعة:

1. مضيعة للوقت:

يعد قضاء الكثير من الوقت في استخدام الإنترنت، أمراً سيئاً للغاية، ما يسبب في مشاكل نفسية وصحية وجسدية كثيرة، خاصة للشباب، حيث يؤدي إلى الإصابة بالعزلة والاكتئاب فضلاً عن زيادة الوزن والسمنة المفرطة نتيجة البقاء في مكتبك أو سريرك لعدة ساعات طويلة من دون حركة.

2. مكان غير آمن للأطفال

سلبيات وإيجابيات الإنترنت.

إذا سُمح للأطفال باستخدام الإنترنت، فسيشعر الآباء بالقلق إذا كانوا يقضون الكثير من الوقت على الإنترنت، حيث تتوفر المواد الإباحية والمجتمعات غير الأخلاقية، لذلك يكون الإنترنت مكاناً ليس آمناً للأطفال، لأن هناك أدوات مختلفة متاحة يمكنها تجاوز «حماية الوالدين»، كما أن الأطفال الذين يستخدمون الإنترنت أصبحوا مدمنين عليه وهو أمر خطير للغاية مرة أخرى.

3. اختراق الخصوصية

نظراً لمجتمع المتسللين والمحتالين عبر الإنترنت الآن، أصبح من السهل جداً فك رموز الدردشة أو رسائل البريد الإلكتروني لشخص ما، كما نعلم يتم نقل البيانات في شكل حزم، يقوم المتسللون بفك هذه الحزم وإعادة بنائها بسهولة.

4. الاحتيال المالي

مع إدخال الأعمال التجارية عبر الإنترنت والمتاجر الافتراضية واستخدام بطاقات الائتمان، الآن أصبح من السهل جداً شراء الأشياء دون الدخول إلى السوق.

ورغم وجود مئات المواقع التجارية الشرعية، إلا أن هناك بعض مواقع إعلانات الوسائط الاجتماعية الأخرى التي تقوم بعمليات احتيال للأموال، وتحاول هذه المواقع الحصول على معلوماتك الشخصية وتفاصيل بطاقة الائتمان وحتى رمز التعريف الشخصي، بمجرد حصولهم على هذه المعلومات، يمكن أن تصبح بسهولة ضحية لعمليات الاحتيال على الأموال.

5. الفيروسات والبرامج الضارة

غالباً ما تصاب أنظمتنا بالفيروسات وتؤدي في النهاية إلى إتلاف بياناتنا المهمة التي يصعب استردادها، يتم نقل هذه الفيروسات عبر الإنترنت والأقراص المدمجة وأجهزة USB، يمكن أن يصبح جهاز الكمبيوتر الخاص بنا معطلاً تماماً.

6. التهديد أو المضايقة عبر الإنترنت

سلبيات وإيجابيات الإنترنت.

إذا تمكن شخص ما من الحصول على معرفاتك الشخصية أو عنوان بريدك الإلكتروني، فسيصبح من السهل مضايقتك أو ابتزازك في غرف الدردشة والرسائل عبر الإنترنت وعبر رسائل البريد الإلكتروني من أجل الحصول على المال.

7. فقدان الثقة بالنفس

واحد من أبرز سلبيات الإنترنت، هو تأثيره على عقول الكبار والصغار، حيث إنه يفقدهم الثقة بالنفس ويضعف شخصيتهم، وذلك نتيجة لكم الأفكار الغريبة عليهم التي يتعرضون لها، والثقافات المختلفة التي لا تتوافق مع مجتمعهم وبيئتهم، ما يقلل من ثقتهم بنفسهم.

8. الإرهاق

رغم استخدام الإنترنت وأنت جالس مكانك، إلا أنه يعرضك للإرهاق والتعب الشديد، حيث يؤدي تصفح الهاتف المحمول لعدة ساعات في اليوم، إلى ضعف النظر والإصابة بالصداع وأوجاع العظام، ما يشعر جسدك بالإرهاق والتعب، فضلاً عن إمكانية الإصابة بالسمنة المفرطة وما يرتبط بها من أمراض، لأنك لا تمارس الحركة المستمرة التي تنشط الجسم وتساعده على الحرق، ويحدث ذلك بشكل كبير مع الأطفال في عمر التكوين.

9. معلومات مغلوطة

نلاحظ في كثير من الأحيان أن متصفحي شبكة الإنترنت يعتقدون أن المعلومات الموجودة على شبكة الإنترنت هي دوماً صحيحة 100% ويمكن الأخذ بها دون التأكد من صحتها ومن صحة مصدرها، هذا الافتراض غير صحيح، فهناك معلومات خاطئة على الشبكة، ولذا يجب التأكد دوماً من مصدر هذه المعلومات.

10. نسخ المعلومات

حقوق النشر والطباعة على شبكة الإنترنت ما زالت غير واضحة تماماً، كثيراً ما نرى نسخاً لمعلومات ووظائف ومن ثم استعمالها كأنها شخصية، هذه الظاهرة لها أبعاد سلبية، خصوصاً عند انتشارها بين الطلبة، إذ لا يحتاج الطالب إلى إجهاد نفسه في التفكير وفي حل الواجبات، بل يحاول الوصول إلى الواجبات المحلولة ليسهل على نفسه الطريق.

11. الإدمان

من أكثر سلبيات الإنترنت، هي إدمان استخدامه المستمر، ما يؤثر على الحياة الطبيعية للشخص، ويجعله شخصاً انطوائياً ويعاني من مشاكل صحية، نظراً لعدم تفاعله مع الناس.

12. أضرار تلحق بالعلاقات الاجتماعية

يرتبط الاستخدام المكثف للإنترنت، وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي، بالوحدة والعزلة الاجتماعية، يمكن أن تتدهور العلاقات عن طريق استخدام الإنترنت.

13. التنمر الإلكتروني

التنمر الإلكتروني هو أن يقوم شخص ما بكتابة منشور أو تعليق مؤذٍ أو غير لائق عن شخص آخر، ويعاني العديد من الأشخاص حول العالم من هذه الظاهرة التي قد تدفعهم للاكتئاب أو حتى الانتحار، ومن جهة أخرى ساعد الإنترنت على ارتكاب الجرائم بسبب ما يقوم به الناس من مشاركةٍ لكثير من المعلومات الشخصية، ما سهل على المجرمين تجميع هذه المعلومات لتحقيق مآربهم الخاصة.

كيفية حل سلبيات الإنترنت

سلبيات وإيجابيات الإنترنت.

كما وضحنا أعلاه، يوجد الكثير من سلبيات استخدام شبكة الإنترنت، وعلى الرغم من فوائده الكثيرة، إلا أن السلبيات هي ما تطفو على السطح دائماً، وتحتاج منا إلى علاج فوري، لتجنب تفاقم تلك المشكلات.

إليكم بعض الطرق للتخلص من سلبيات الإنترنت:

1. الإدمان هو أبرز سلبيات الإنترنت ومشكلة شائعة ومنتشرة في الكثير من المجتمعات وبين كافة أطياف المجتمع، لذلك لا داعي للإحراج، كل ما عليك هو الوصول إلى خطة مناسبة لك حتى تتمكن من الالتزام بها:

  • تخصيص موعد محدد ومدّة زمنية محددة لاستخدام الإنترنت خلال اليوم.
  • بدلاً من إرسال الرسائل النصية أو استخدام تطبيقات الدردشة، قم بإجراء الاتصالات الهاتفية، وشارك بالنشاطات الاجتماعية المختلفة، كالخروج مع الأصدقاء وزيارة الأقارب.
  • ممارسة الهوايات أو الأنشطة الأخرى التي لا تتضمن استخداماً للإنترنت أو ألعاب فيديو أو حاسوباً أو هاتفاً ذكياً.
  • تحديد الأولويات والالتزامات، فإن كنت طالباً، قم بأداء واجباتك الدراسية، وإن كنت في ميدان العمل حددّ ما عليك تنفيذه ونفذّه بدلاً من المماطلة باستخدام برامج الإنترنت.
2. اختراق البيانات والتهديدات أيضاً من أبرز سلبيات الإنترنت والتي تؤثر على حياة أشخاص كثيرين، ولذلك تحتاج إلى:
  • حماية بياناتك وحساباتك على منصات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بكلمات مرور قوية، يحميك من هجمات المحتلين والمتسللين.
  • تجنب وجود بيانات أو ملفات خاصة لك، قد تعرضك إلى التهديد من قبل القراصنة.
  • غيّر كلمات مرور حساباتك وبريدك الإلكتروني بين الحين والآخر.
ففي النهاية، للإنترنت مزاياه وعيوبه ولكن إيجابياته عالية للغاية، فهو ببساطة يجعل الحياة أسهل ولكن يجب ألا ننسى العيوب التي قد يسببها في حياتنا.

#بلا_حدود