الثلاثاء - 02 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 02 مارس 2021
No Image Info

أحد روبوتات شركة بوسطن روبوتيكس يثير الجدل على الإنترنت

أثارت شركة التسويق البريطانية MSCHF الكثير من الجدل على الإنترنت، بسبب تنظيمها حدثاً يبدو أن هدفها من ورائه تسليط الضوء على مخاطر التكنولوجيا والروبوتات في المستقبل، وذلك باستخدام روبوت الكلب سبوت Spot الذي اشترته من شركة بوسطن روبوتيكس مقابل 75 ألف دولار أمريكي مؤخراً.

No Image Info



حيث ستتيح الشركة للمستخدمين فرصة التحكم بالروبوت عن بعد، وذلك بعد أن أضافت مسدس كرات الطلاء على ظهره، ووضعته داخل معرض فني. وسيقوم المشاركون بالحدث بالتحكم بالروبوت لإطلاق كرات الطلاء في المكان، وأطلقت على الحدث اسم غضب أو هياج سبوت.

قال دانيال غرينبيرج أحد المسؤولين شركة MSCHF بحسب ما نقله موقع The Verge «يبدو الأمر وكأنني بعد 5 سنوات من الآن، يمكن أن أتجول في بروكلين وأرى أحد هذه الأشياء يتصل بصاعق كهربائي يتحكم فيه رجال الشرطة». «من يعلم ماذا يخبئ المستقبل؟».

No Image Info



من جهتها، أظهرت شركة بوسطن روبوتيكس انزعاجها من ذلك الحدث الخاص، وعرضت على شركة التسويق نسختين إضافيتين من الروبوت سبوت لإضافتها لتلك التجربة. وأشارت إلى أن MSCHF قد بالغت في وصفها للمخاطر المحتملة لمثل تلك الروبوتات.

#بلا_حدود