الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021

«التعلم العميق» يتنبأ بنتائج عمليات ما بعد زراعة الكبد

طور باحثون من شبكة الصحة الجامعية UHN في تورنتو نموذجاً مبتكراً للتعلم العميق يساعد في التنبؤ بنتائج المريض بعد تلقي عملية زراعة الكبد.

وأظهرت الدراسة، التي نُشرت في مجلة «لانسيت ديجيتال هيلث»، أن بإمكان النموذج تحسين البقاء على المدى الطويل ونوعية الحياة بشكل كبير لمتلقي زراعة الكبد.

وقالت أخصائية أمراض الكبد في مركز أجميرا للزراعة فيUHN، الدكتورة ماماثا بهات: «هذا النموذج يمكن أن يوجه الأطباء ويساعد في توقع متى وكيف يمكن أن تنشأ المضاعفات».



بالنسبة لمتلقي زراعة الكبد، يعد البقاء على قيد الحياة لأكثر من عام واحد معرض للخطر بشكل كبير؛ بسبب زيادة خطر الإصابة بالسرطان والوفيات القلبية الوعائية والعدوى. بالإضافة إلى أن الأدوات السريرية لتحديد المرضى المعرضين لخطر هذه المضاعفات محدودة.

لكن، وبمساعدة هذا النموذج، سيتمكن الأطباء من تعزيز رعاية ما بعد زراعة الكبد باستخدام التعلم الآلي، وبالتالي تحديد المخاطر المحتملة عند صياغة خطط علاج خاصة بالمريض.

وتظهر نتائج الدراسة أن هذا النموذج دقيق بنسبة تزيد على 80% في التنبؤ بالمضاعفات المحتملة لمتلقي زراعة الكبد في أي وقت بعد الزرع، بناءً على تاريخهم الطبي ومقارنته بملايين نقاط البيانات التي تم تجميعها باستخدام الذكاء الاصطناعي.

ويخطط فريق البحث الآن مشاركة هذا النموذج مع الأطباء حتى يمكن استخدامه في جميع أنحاء العالم. كما يجري العمل أيضاً لتقييم أفضل التنسيقات لتبسيط استخدامه، سواء كان عن طريق تطوير البرامج أو تطبيقات الهاتف المحمول.

#بلا_حدود