الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
No Image Info

باحثون يطوّرون روبوتاً حيوياً بقدرات هائلة

تمكن فريق من الباحثين في معهد برشلونة للعلوم والتكنولوجيا من تطوير روبوت رخو قائم على العضلات والهيكل الحيوي، يمكنه السباحة بشكل أسرع من الروبوتات الحيوية الأخرى القائمة على العضلات الهيكلية. ونشروا ما توصلوا إليه في ورقة بحثية نُشرت في مجلة Science Robotics.

استخدم الباحثون عمليات محاكاة لإنشاء عمود فقري لمخلوق يسبح على شكل ثعبان البحر، وأتاحت تلك المحاكاة للباحثين تحسين الروبوت الحيوي، وقاموا بطباعة الهيكل العظمي باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من بوليمر يسمى PDMS، وذلك كي يكون دعامة لتنمية عضلات الهيكل العظمي.



يتحرك الروبوت الحيوي الذي وصل طوله النهائي إلى 260 ميكرومتر عند إعطائه التحفيز الكهربائي، حيث تعمل الشحنة على تحريض العضلات على الانقباض، ما يؤدي إلى ضغط على الزنبرك الهيكلي بالداخل. ويسمح شكله وهيكله بالدفع في اتجاه واحد فقط.

ولاحظ الباحثون أن الروبوت الحيوي يمكنه الانتقال بسرعة من حالة الجمود إلى الحركة السريعة أسرع بكثير من أي روبوت حيوي آخر قائم على الهيكل العظمي العضلي. وأظهر الاختبار أنه قادر على الوصول إلى سرعات تصل إلى 800 ميكرومتر في الثانية.

وقال الباحثون إن تصميمهم يمكن أن يؤدي إلى روبوتات هجينة جديدة أخرى ذات قوة أكبر يمكن استخدامها لجعل روبوتات السباحة أسرع، أو الروبوتات العاملة أقوى.