السبت - 01 أكتوبر 2022
السبت - 01 أكتوبر 2022

أداة جديدة تسمح بالتقاط أكثر من مشهد للصورة الواحدة

أداة جديدة تسمح بالتقاط أكثر من مشهد للصورة الواحدة

طور أستاذ قسم علوم وهندسة الكمبيوتر بجامعة تكساس إيه آند إم، نيما كالانتاري وأحد مساعديه، أداة ذكاء اصطناعي ونهجاً قائماً على التعلم الآلي، تسمح للمستخدمين بالتقاط صورة واحدة واستخدامها لتوليد مناظر جديدة للمشهد في الصورة.

وقال كالانتاري في تصريح نقله موقع techxplore «تكمن فائدة نهجنا في أنها لا تقتصر على المشاهد الملتقطة حديثاً، إذ يمكننا تحميل واستخدام أي صورة على الإنترنت، حتى تلك التي يبلغ عمرها 100 عام وإعادتها بشكل أساسي إلى الحياة والنظر إليها من زوايا مختلفة».



وأضاف كالانتاري «عندما يكون لديك صور متعددة، يمكنك تقدير موقع الأشياء في المشهد من خلال عملية تسمى التثليث، وهذا يعني أنه يمكنك معرفة أن هناك شخصاً أمام الكاميرا مع منزل خلفه على سبيل المثال، وثم هناك الجبال في الخلفية. ويعتبر الاستدلال على هذه المعلومات من تلك الصورة الواحدة تحدياً حقيقياً».





ويعد عرض التوليف عملية توليد مناظر جديدة لكائن أو مشهد باستخدام صور مأخوذة من وجهات نظر معينة. ولإنشاء صور عرض جديدة، يتم استخدام المعلومات المتعلقة بالمسافة بين الأجسام في المشهد لإنشاء صورة اصطناعية مأخوذة من كاميرا افتراضية موضوعة في نقاط مختلفة داخل المشهد.