الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

تفاصيل العطل الذي ضرب شبكات الإنترنت حول العالم

واجه عدد لا حصر له من المواقع الإلكترونية والتطبيقات حول العالم عطلاً أدى إلى توقفها عن العمل حسبما قال موقع cityam، فما هي أسباب هذا الانقطاع؟

سبب توقف المواقع عن العمل


أشارت التقارير إلى أن السبب يعود إلى مشكلة لدى مزود خدمات الحوسبة السحابية Fastly التي تدعم شبكات إخبارية كبيرة مثل CNN والغارديان ونيويورك تايمز وغيرها الكثير.

أثر المشكلة وأبرز المواقع المتضررة

ذكرت التقارير أن أبرز المواقع التي توقفت عن العمل بسبب هذه المشكلة هي أمازون وCNN والغارديان وصحيفة الإندبندنت ونيويورك تايمز وموقع الحكومة البريطانية ومنصات مثل Reddit وتويتر و PayPal وeBay ومحركات البحث مثل غوغل، وشبكة بلومبيرغ.

وأبلغ نحو 21 ألف مستخدم على Reddit عن مشكلات واجهتهم، بينما تم الإبلاغ عن 2000 مشكلة على أمازون.

No Image Info



ماذا يحدث عند محاولة فتح أحد هذه المواقع؟


في حال أراد أحدهم فتح أي من المواقع المتأثرة أثناء وجود العطل، تظهر له رسالة تقول Error 503 Service unavailable (خطأ 503 الخدمة غير متوفرة)، أو رسالة تقول connection failure (عطل في الاتصال).

آراء الخبراء:

قال الرئيس التنفيذي لمنصة Idax للخدمات المالية الرقمية معلقاً على الموضوع: «من الملاحظ أن انقطاع الإنترنت يمكن أن يحدث فوضى عالمية خلال 10 دقائق من حدوثه. يظهر هذا إلى أي مدى غير التحول إلى المجال السحابي الأمور التي تحتاج الشركات إلى حمايتها».

وكتب Alex Hern الصحفي في ذا غارديان عبر تغريدة على تويتر: «تتطلب تلك التكنولوجيا من شركة Fastly الجلوس مع عملائها ومستخدميها لحل المشكلة. إذا واجهت الخدمة عطلاً كارثياً، يمكن أن يمنع ذلك الشركات من العمل على الإنترنت كلياً».

وعلق سيرجيو لورينو مدير الأمن السحابي في شركة Outpost24 للأمن الإلكتروني قائلاً: «يلقي هذا الانقطاع العالمي الذي أثر على الكثير من الشركات المرموقة الضوء على اتكالنا على الخدمات السحابية وتوفرها».

أهمية الخدمة التي تقدمها Fastly:

تدير Fastly ما يعرف باسم «سحاب الحافة» المصممة لتسريع أوقات التحميل للمواقع الإلكترونية ومساعدتها على التعامل مع حالات الازدحام الكبرى.

معالجة المشكلة:

قالت شركة Fastly إن «المشكلة قد تم التعرف عليها وتم إصلاح الخلل. ويمكن للعملاء أن يخوضوا تجربة التحميل الأصلي الزائد مع عودة الخدمات العالمية».

#بلا_حدود