السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021
No Image Info

نصيحة للعمل: استمع أكثر وتكلّم أقلّ

تُعدّ بيئة العمل مكاناً له خصوصيته وقواعده التي علينا احترامها والتقيّد بها، لذلك تستعرض أماندا روز خبيرة الأعمال والوظائف في صحيفة دايلي تلغراف جملة من النصائح تساعد الموظفين على أن يكونوا أشخاصاً ناجحين في عملهم.

الصمت

لعل أهمّ هذه النصائح في الحياة المهنية هي الصمت وحُسن الإصغاء، فالصمت يُعمي من حولك عن أخطاءٍ قد تتلفّظ بها بسبب الثرثرة الفارغة التي لا طائل منها. خير الكلام ما قلّ ودلّ.

اختيار الوقت المناسب

في الاجتماعات، تكثر المشّادات الكلاميّة، فالجميع يرغب بفرض أفكاره ومقترحاته على الآخرين، لذلك تنصح أماندا باختيار الوقت المناسب للحديث ومشاركة الرأي والاقتراحات بدلاً عن الثرثرة الاعتباطية.

الانفراد

بالنسبة للمشاكل التي قد تواجه الموظف أثناء عمله، يعد من الأفضل التوّجه إلى الأشخاص المعنيين وطرح المشكلة عليهم على انفراد ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة

الخصوصية

من الاستراتيجيات المهمّة في بيئة العمل الخصوصية، فالجزء الأكبر من المعلومات الشخصية والمحادثات التي تخصّ العمل لا يجوز إفشاؤها وهذا من شأنه أن يُكسب الموظف احترام من حوله واحترام خصوصيته.

إجراء دردشة قصيرة

إذا كنت ممّن يجدون صعوبة في تكوين الصداقات في العمل، يمكنك تصفّح موقع «لينكدإن» كبداية جيّدة، أو ربما إجراء دردشة قصيرة مع زميلٍ لك في البهو أفضل بكثير.

الحذر

على الرغم من أهميّة اللطف في العمل، فإنّ هذا لا يعني أن تكون مقرّباً من الجميع. يجب عليك الحذر ممّا تقول ومع من تتحدّث، يمكنك أيضاً تكوين علاقات مقرّبة مع رؤسائك لكن بشكلٍ خاصّ وسرّي.

عدم الإفصاح

تؤكد أماندا أن من أخلاقيّات العمل أنّك إذا سمعت صدفةً بعض المعلومات في اجتماعٍ معيّن، فعليك عدم الإفصاح عن هذه المعلومات حتّى لأصدقائك المقرّبين، لأنّ ذلك ربما يعود بعواقب وخيمة عليك.

#بلا_حدود