الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
No Image Info

دور الذكاء الاصطناعي في تجنّب السكتة الدماغية

في خضمّ تطور الثورة الرقمية التي يشهدها العالم، تمكّن الخبراء من استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) كأداةٍ للتعامل مع مرضى السكتة الدماغية بدقة ومنع تكرار حدوثها، وذلك وفقاً لدراسة جديدة عُرضت في مؤتمر منظمة السكتات الدماغية الأوروبية.

ويعتقد الخبراء أنّ هذه الدراسة تشكّل عاملاً رئيسياً في تحديد أهمّ مسببات السكتة الدماغية، تجنّباً لتكرار حدوثها، وبالتالي منع حدوث الوفيات وحالات الإعاقة.

ووفقاً لدراسةٍ سابقةٍ أشار الخبراء إلى أنّه على الرغم من أنّ شخصاً من بين كل أربعة أشخاص ناجين من السكتة الدماغية سيصاب بها مجدداً، إلّا أنّهم قد يتمكنون من منع حدوث هذه السكتات بنسبة تصل إلى 80% من خلال العلاجات الصحيحة وتغيير نمط الحياة.

وفي ضوء ما سبق أشار الخبراء إلى استخدام الذكاء الاصطناعي في دراسة احتمالات إصابة المرضى بالسكتة الدماغية، مستقبلاً وتحديد تاريخ الإصابة، وذلك من خلال شرح تأثير عوامل الخطر الفردية الذي من شأنه تسريع استجابة المرضى للعلاجات، أو من خلال اقتراح تغييراتٍ في نمط حياتهم، ما يساعد على تقليل احتمالية الإصابة بسكتة دماغية أخرى.

ونوّه الخبراء إلى أنّ الحدّ من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية مرتبطٌ بالدرجة الأولى بوعي المريض وتعزيز الرعاية الذاتية، وتعقيباً على ما سبق صرّح الدكتور «مارك ريبو» المسؤول العلمي الأول في شركة «نورا هيلث» الطبية في بيانٍ له مؤخّراً أنّ الشركة تقوم بتطوير تطبيقٍ يسهم في تقليل مخاطر السكتات الدماغية من خلال دعم المرضى وتحسين إدارتهم لهذه المخاطر.

#بلا_حدود