الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
وكالات

وكالات

الروبوت بديل للنادل في اليابان وسينغافورة

أدى تقدم تقنيات الذكاء الاصطناعي في السنوات الأخيرة إلى مخاوف كبيرة حول فقدان بعض العمال لوظائفهم، حيث ذكر موقع «بزنس إنسايدر» (Business Insider) أن اليابان وسنغافورة تعتزمان إدخال الروبوتات في مجال الخدمات. ولذلك تتعاون شركة «سوفت بانك روبوتيكس» (SoftBank Robotics) اليابانية مع شركة «كينون روبوتيكس» (Keenon Robotics) الصينية لإتاحة روبوتات تعمل نوادل في مطاعم اليابان وسنغافورة.

وتدّعي الشركتان أن هذه الروبوتات لن تحل محل النوادل، بل ستساعدهم على تقديم الطعام وتحسين كفاءة وإنتاجية العمل، كما أنها ستوفر الوقت والجهد على النوادل وتسمح لهم بالتركيز على خدمة الزبائن.



وسيكون روبوت (Keenbot) القادر على توصيل 4 أطباق معاً أول الروبوتات التي ستنتجها شركة «كينون»، وهو روبوت ذكي يمكنه تجنب العقبات في أثناء الحركة. كما أنه يتصف بالمرونة والقدرة على تخفيف سرعته في مناطق معينة، علماً أن الشركتين ستطلقانه أولاً في اليابان وسنغافورة على أمل إطلاقه لاحقاً في أسواق أخرى كأوروبا والشرق الأوسط والولايات المتحدة.

ويذكر أن الروبوتات التي تعمل في تقديم الطعام ليست جديدة، بل دخلت الخدمة سابقاً في عدة مطاعم حول العالم. كما أنه يوجد مطاعم في الصين تقدم فيها الروبوتات الطلبات وتحضر الطعام أيضاً. ولعل ازدياد استخدام الروبوتات في المطاعم في الآونة الأخيرة ينطوي تحت عمل أغلب الدول على الحد من انتشار فيروس كورونا عن طريق تخفيف التماس بين البشر.