الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
أرشيفية

أرشيفية

الذكاء الاصطناعي يُحدث ثورة في التجارة الإلكترونية

ذكر موقع «فوربيس» (Forbes) في مقالة نشرها حديثاً أن التطور الذي يشهده العالم في مجال الذكاء الاصطناعي سيؤثر بشكل كبير على قطاع التجارة الإلكترونية، علماً بأن التجارة العادية والتجارة الإلكترونية مفهومان متشابهان حالياً، وربما يصعب التمييز بينهما مع مرور الوقت، حيث شكلت التجارة الإلكترونية في 2020 أكثر من 19% من إجمالي إيرادات التجزئة.



يمتلك الذكاء الاصطناعي جميع مقومات التغيير، فإن منصات التجارة الإلكترونية التي تتبنى الذكاء الاصطناعي حالياً تحاكي تجربة الناس مع البائعين البشريين، حيث ترشد برامج الذكاء الاصطناعي الزبائن باحترافية البائع الجيد خلال عملية الشراء. كما أن هذه البرامج تتذكر سلوك الزبائن وتتعلم من التواصل معهم لتقدم لهم تجربة تتناسب مع أذواقهم.



ومن المتوقع أن يشعر البشر بالتأثير الحقيقي لتبني الذكاء الاصطناعي في مجال التجارة الإلكترونية قبل أي شيء، حيث سيؤدي ذلك إلى ظهور شركات وأعمال جديدة تعتمد على المفاهيم التقنية حول العالم، ثم بعد ذلك ستلحق بها الشركات التقليدية لتتبنى الذكاء الاصطناعي.



كما أن مفهوم الكفاءات الأساسية سيشهد تغيراً حقيقياً، فعلى سبيل المثال أجبرت جائحة كورونا أغلب الناس على العمل من المنزل، حيث اعتادوا أكثر على تبني الأتمتة والحلول الجديدة للتعاون والتواصل. إضافة إلى ذلك، زاد عدد مستخدمي الهواتف المحمولة 93 مليون جهاز خلال العام الماضي، ما أدى إلى نمو التسوق عبر الهواتف الذكية.



وفي المستقبل القريب سيتولى الذكاء الاصطناعي مسؤولية العديد من الوظائف في شركات التجارة الإلكترونية مع ظهور أنظمة جديدة ومعقدة، ما يتطلب خبرة المختصين لنشرها وصيانتها. كما سيؤدي ذلك بالمقابل إلى ظهور نظام بيئي استشاري مترابط يدعم التجار الحاليين. ومن الجدير بالذكر أن الواقع المعزز ساهم بشكل كبير في ازدهار التجارة الإلكترونية، حيث توقعت شركة «غارتنر» (Gartner) سابقاً أن يصل عدد المتسوقين باستخدام الواقع المعزز إلى 100 مليون مستهلك.



ومن المتوقع أن تطور الذكاء الاصطناعي وتبنيه في مجال التجارة الإلكترونية سيدفع الشركات إلى إعادة النظر في اختصاصاتها وكفاءاتها، حيث تستمر التكنولوجيا في قلب الوضع الراهن ودفع العالم نحو واقع مؤتمت أكثر فأكثر. رغم أن ذلك سيشكل تحديات كبيرة أمام شركات التجارة الإلكترونية، سيوفر لها فرصاً لا تعد ولا تحصى على المدى القصير والطويل، حيث قدر ارتفاع إجمالي قيمة المبيعات لأكبر 13 شركة للتجارة الإلكترونية بنحو 20.5% أي نحو 2.9 تريليون دولار في 2020 مقارنة بزيادة بلغت 17.9% في 2019.

#بلا_حدود