الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
No Image Info

الالتقاط المتزامن للصور أهم ميزة في كاميرات الهواتف الذكية عام 2022

تحتوي الهواتف الذكية الحالية على كاميرات احترافية تتميز بخصائص متعددة، ولكنَّ أهم ميزة يجب أن يتبنّاها نظام «أندرويد» في عام 2022 ميزةُ «الالتقاط المتزامن للصور» (Simultaneous Photo Capture)، والتي تعني التقاط الصورة ذاتها عبر كاميرات خلفية مختلفة أو التقاط صور متعددة في الوقت نفسه عبر الكاميرا نفسها. وفقاً لتقرير نشره موقع androidauthority.com

وأضاف التقرير، تعدُّ هواتف «ويندوز» و«نوكيا لوميا» من أقدم الهواتف التي أتاحت التقاط صور بدقة كاملة (38 و19 ميغا بكسل على التوالي) وصور مضغوطة (5 ميغا بكسل) في وقت واحد، أي صورة للتحرير وأخرى أصغر حجماً وأصفى للمشاركة. كما تتيح هذه الهواتف التقاط صور بدقة 5 ميغا بكسل بصيغة (JPEG) وصورة (RAW) في وقت واحد، علماً أن «غوغل» و«سوني» و«ون بلاس» و«فيفو» تتيح ذلك على بعض الأجهزة. ومع ذلك، اعتمدت أجهزة مثل (Galaxy Note 8) و(Galaxy S9 Plus) على كاميراتين خلفيتين مختلفتين للالتقاط المتزامن للصور، في حين قدّم هاتف (LG V40) ميزة اللقطة الثلاثية في أواخر عام 2018، حيث يلتقط الهاتف صوراً متتالية بدلاً من التقاطها في وقت واحد.

واختبرت الشركات المصنّعة هذه الميزات طويلاً، ولكن تتيح المعالجات الحديثة قدرةً فائقة لالتقاط الصور في وقت واحد. فعلى سبيل المثال، يدعم معالج (Snapdragon 888 SoC) القدرة على التقاط ثلاث لقطات بدقة 28 ميغا بكسل في وقت واحد، كما تعمل معالجات هواتف 2022 على رفع آفاق الأداء المتعلق باحترافية الكاميرات المتعددة والإطارات المتعددة، حيث يتيح معالج (Snapdragon 8 Gen 1) القدرة على الالتقاط المتزامن للكاميرا الثلاثية بدقة 36 ميغا بكسل، كما يدعم الكاميرا المزدوجة بدقة 64 و36 ميغا بكسل، في حين تدعم مجموعة رقاقات (Qualcomm) حتى 240 لقطة بدقة 12 ميغا بكسل في وضع التتابع (Burst Mode) و30 إطاراً من معالجة الصور متعددة الإطارات، كما يتيح معالج (Dimensity 9000) القادم الالتقاط الثلاثي للصور بدقة 32 ميغا بكسل والالتقاط الثلاثي للفيديو بدقة (4K HDR).

وقال التقرير، يجب على الشركات أن تعزز أوضاع الالتقاط المتزامن الحالية وتحّسنها، حيث يمكن لميزة الالتقاط المزدوج أن تتوسع لتشمل ثلاث أو أربع كاميرات، ما يتيح التقاط مناظير متعددة في وقت واحد، ولكن لا يقتصر الالتقاط المتزامن على الصور فحسب، بل تقدّم الهواتف الرائدة من «هواوي» و«سامسونغ» و«شاومي» وضع تسجيل الفيديو المزدوج عبر كاميراتين خلفيتين أو أمامية وخلفية، ففي هاتف (Xiaomi Mi 11)، يمكنك اختيار دمج الاثنين في فيديو واحد باستخدام التنسيق جنباً إلى جنب، أو إخراج ملفي فيديو منفصلين بدقة 1080 بكسل، علماً أن الإمكانات الحالية تدعم ميزاتٍ مثل الفيديو ثلاثي الأبعاد بدقة (4K)، ما يؤكد إمكانية التسجيل المتزامن عبر ثلاث كاميرات خلفية.

ولكن تعدُّ «الحرارة» من العقبات التي تواجه الالتقاط المتزامن عبر كاميراتين أو أكثر، إضافة إلى عقبة «جودة الفيديو وتثبيته» المتعلقة بتسجيل ملفيّ فيديو كملف واحد بالتنسيق جنباً إلى جنب، ما يلزم الشركات المصنّعة بالتفكير في حيلٍ لدمج الالتقاط المتزامن مع أفضل الكاميرات والعدسات المتعددة والذكاء الاصطناعي لتكون ميزةً بارزة في هواتف عام 2022.