الأربعاء - 29 يناير 2020
الأربعاء - 29 يناير 2020
No Image

مركز محمد بن راشد للفضاء يشارك بأبحاث علمية في أمريكا

شارك فريق من المهندسين العاملين بمركز محمد بن راشد للفضاء وطلاب ضمن برنامج أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين التابع للمركز في اجتماع الاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي 2019، أكبر اجتماع سنوي دولي حول علوم الأرض والفضاء، بمجموعة من الأبحاث العلمية المتعلقة بقطاع الفضاء في الولايات المتحدة الأمريكية.

وسلط كل من الباحثة حصة المطروشي قائد فريق إدارة وتحليل البيانات العلمية في مشروع «مسبار الأمل»، محور مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، والمهندس خالد بدري مهندس الأجهزة العلمية بالمركز، وأحمد الحنطوبي الطالب في المرحلة الجامعية الثالثة بجامعة خليفة تخصص هندسة الطيران والفضاء ضمن برنامج أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين، الضوء على أبحاث المركز المشاركة في المؤتمر.

وأوضحت حصة المطروشي أن مشاركة المركز بمجموعة من الأبحاث العلمية المتعلقة باستكشاف الفضاء، في اجتماع الاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي 2019، تعكس النجاح الكبير في قطاع الفضاء الوطني وتطبيقاته إقليمياً وعالمياً.


وقالت إن البحث العلمي الذي تم عرضه في اجتماع الاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي 2019 يهدف إلى إنتاج تصور دقيق لأحد إشعاعات الأكسجين المهمة في الغلاف الجوي للمريخ.

من جانبه، شارك خالد بدري مهندس الأجهزة العلمية بمركز محمد بن راشد للفضاء في المؤتمر بملصق علمي عن تطوير نموذج يحاكي الغلاف الجوي السفلي للمريخ والذي تم فيه دراسة التأثيرات المصاحبة على «ملاحظات» المقياس الطيفي بالأشعة تحت الحمراء EMIRS في «مسبار الأمل»، وتغيير معلمات الإدخال مثل التوقيت المحلي لخط العرض والتغيرات الموسمية داخل النموذج لدراسة تأثيره على ملاحظات المقياس الطيفي بالأشعة تحت الحمراء في «مسبار الأمل» وتحديد مستوى المشكوكية داخل تلك الملاحظة.

بدوره، قال الطالب أحمد الحنطوبي الذي شارك في المؤتمر ببحث عن دراسة الحالات الشاذة المغناطيسية القوية لكوكب المريخ، إن برنامج أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين التابع لمركز محمد بن راشد للفضاء يحظى بشعبية كبيرة بين الطلاب في مختلف الجامعات خصوصاً المتعلقة بعلوم الفضاء والهندسة، حيث يسهم في تطوير مهارات الطلاب في إعداد البحوث العلمية.
#بلا_حدود