السبت - 04 أبريل 2020
السبت - 04 أبريل 2020
No Image

«النيزك بينو» خطر يهدد مصير الأرض.. ولا عزاء لـ«الزهرة»

من بين كل النيازك والكويكبات التي تجوب الفضاء، يرى خبراء الفضاء أن النيزك المعروف في وكالة ناسا باسم «بينو» هو الخطر الأكبر الذي يهدد كوكب الأرض.

ويعد نيزك بينو من أكثر النيازك والكويكبات أهمية بالنسبة لوكالة ناسا، حيث قامت بزيارته من خلال المسبار «أوزوريس ريكس» العام الماضي لجمع عينات من صخور الفضاء، ومن المقرر أن يعود المسبار إلى الأرض في 2023.

ونقلت صحيفة «إكسبرس» البريطانية عن عالم الفلك مايكل بوش قوله إن هناك فرصة لأن يصطدم النيزك بكوكب الأرض خلال عامي 2175 و2200، ولكن هذا يعتمد على ما يطلق عليه «تأثير ياركوفسكي».

وتأثير ياركوفيسكي هو التأثير الذي يقع على مسار النيزك أو الجسم الفضائي بسبب الحرارة أو أي عوامل خارجية أخرى مثل اصطدام أجسام سماوية أخرى به أو انفجارات غازية.

وإذا كانت التأثير على مسار بينو قوياً بما فيه الكفاية، فقد يدخل في مسار صدامي مع الأرض، لكن فرص حدوث ذلك هي واحد ل.كل 27,000

وبالرغم من الفرص الضئيلة لاصطدام بينو بالأرض، فإن ناسا ترى أن «بين كل الكواكب والأجرام السماوية، وعبر ملايين السنين، فإنه من المرجح أن يصطدم بينو بكوكب الزهرة».

#بلا_حدود