السبت - 04 أبريل 2020
السبت - 04 أبريل 2020
No Image

هل بدأت حرب الأقمار الصناعية بين روسيا والولايات المتحدة؟

وجد قمر صناعي أمريكي مخصص لأغراض التجسس نفسه مطارداً من آخر روسي تموضع بالقرب منه في مدارهما حول الكرة الأرضية، وهو الأمر الذي وجده الأمريكيون مزعجاً للغاية بالنسبة لهم بعد اكتشاف ذلك الأمر مؤخراً.

No Image



وطرح اقتراب القمر الروسي المعروف باسم Kosmos 2542 من نظيره الأمريكي USA 245 الكثير من علامات التساؤل والشكوك حول الأسباب التي دفعته للاقتراب منه، وأشارت بعض التقارير لاحتمال محاولة الروس للتجسس على القمر الأمريكي المخصص لغايات التجسس في الأصل.



وكانت الولايات المتحدة قد أطلقت القمر USA 245 عام 2013، بينما صعد القمر الروسي Kosmos 2542 إلى الفضاء شهر نوفمبر الماضي، وتفصل بينهما مسافة تمتد من 150 إلى 300 كيلو متر في المدار حول الأرض فقط.

وفي ظل الصمت الرسمي من كلا الطرفين، فإن الكثير من التحليلات المتضاربة، وراحت بعضها مع أن ما يحدث هو أمر مقصود من جهة الروس لاستطلاع الأقمار الأمريكية، بينما رجّحت بعض التحليلات أن ما حدث أمر غير مقصود، وخصوصاً أن القراءات الحالية تشير أن Kosmos 2542 بدأ ينجرف مبتعداً بعض الشيء عن القمر الأمريكي USA 245.
#بلا_حدود