الاثنين - 13 يوليو 2020
الاثنين - 13 يوليو 2020

ESA تبدأ رحلة استكشاف الشمس كما لم نعرفها من قبل

نجحت وكالة الفضاء الأوروبية ESA بإطلاق الصاروخ الذي يحمل مركبتها الفضائية غير المأهولة Solar Orbiter صباح هذا اليوم، الاثنين، بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية NASA، وULA المختصتين بإنتاج تلك الصواريخ وتوجيهها. وتهدف الوكالة الأوروبية لدراسة الشمس بشكل مستفيض، وبصورة لم نعهدها من قبل في تاريخ الفضاء، وذلك بعد أن استغرقت عدّة سنوات في صناعة المركبة الفضائية Solar Orbiter التي ستدور حول الشمس في مسارات إهليجية لعدّة سنوات قادمة.

إي بي إيه



وستعمل المركبة على جمع معلومات جديدة، والتقاط صور غير مسبوقة للشمس وقطبيها، وتسعى الوكالة لتفسير سبب النشاط الشمسي المفرط، الذي يؤثر على الأرض حين يتكرر بشكل منتظم كل 11 عاماً، بسبب انعكاس القطبين، وذلك بالإضافة للعديد من المسائل والأمور الأخرى التي يسعى العلم لحلها.

كما زوّدت ESA مركبتها Solar Orbiter بأحدث ما توصل له العلم الحديث من تكنولوجيا، لجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات حول الشمس التي ستكون مصدر الطاقة لها في هذه المهمّة، بالإضافة للاستفادة من جاذبية الأرض وكوكب الزهرة للاستمرار في دورانها لحين انتهاء مهمتها.

أ ف ب



وتساعد المعلومات التي سوف تجمعها المركبة على تحقيق حلم الإنسان في استعمار المريخ، وذلك من خلال المعلومات التي ستكشفها عن سبب النشاط الشمسي الذي يرسل موجات كهرومغناطيسية هائلة بشكل متكرر، وهو ما سيمكن وكالات الفضاء من حماية روّادها وأوائل البشر على الكوكب الأحمر.

مباشر من ناسا

#بلا_حدود