الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020
ثلاث شركات ستقوم بتطوير وبناء مركبة الهبوط على سطح القمر
ثلاث شركات ستقوم بتطوير وبناء مركبة الهبوط على سطح القمر

منافسة قوية بين تيسلا وأمازون لبناء مركبة فضائية

تتحول وكالة ناسا إلى الصناعة الخاصة لإنتاج أول مركبة هبوط على سطح القمر لرواد الفضاء في نصف قرن، مع 3 إصدارات متنافسة ومتناقضة تماماً.

أعلن مدير وكالة ناسا جيم بريدنشتاين أن 3 شركات ستقوم بتطوير وبناء مركبة الهبوط على سطح القمر، بهدف إعادة رواد الفضاء إلى القمر في عام 2024 وفي نهاية المطاف إلى المريخ.

وكشف أن الشركات هي سبيس إكس SpaceX بقيادة إيلون ماسك، وبلو أوريجين Blue Origin التي أسسها جيف بيزوس مالك أمازون، وشركة هانتسفيل Huntsville، وتبلغ العقود الأولية لفترة 10 أشهر 967 مليون دولار.

قال بريدنشتاين في تصريح لوكالة أسيوشيتد برس «هذه آخر قطعة نحتاج إليها للوصول إلى القمر» بحلول عام 2024. وأشار إلى أنها ستكون أول مركبة هبوط على سطح القمر منذ مهمة القمر أبولو الأخيرة في عام 1972.

وعلى مدى الأشهر العشرة المقبلة، ستقوم كل شركة بتحسين نموذجها الأولي وستقرر ناسا أي مركبة ستختبر أولاً.

وقال بريدنشتاين إن وكالة ناسا ستذهب مع الشركة التي لديها أعلى احتمال للنجاح بحلول عام 2024، وستعتمد وكالة ناسا على كبسولات أوريون Orion الخاصة بها.

كما تقدمت شركات أخرى مثل بوينج وفيفاس عطاءات ولكن تم إلغاؤها في وقت سابق، واستقرت على تقديم 3 عقود للشركات المذكورة.

وحصلت بلو أوريجين على أكثر من نصف المبلغ الإجمالي للمشروع 579 مليون دولار، وهو أكثر من 4 أضعاف مما حصلت عليه سبيس إكس 135 مليون دولار.

#بلا_حدود