افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس، بينالي الشارقة الحادي عشر، والذي انطلق في المباني الفنية الحديثة لمؤسسة الشارقة للفنون، في ساحة حمدان بن موسى في منطقة التراث في قلب الشارقة، ويستمر حتى الثالث عشر من مايو العام الجاري، تحت شعار «نهوض .. نحو خارطة ثقافية جديدة».
وحضر افتتاح هذه التظاهرة الثقافية التي أخذت مكانة مميزة على مدى العقدين الماضيين سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، والشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، والشيخة حور بنت سلطان بن محمد القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون، والشيخ خالد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة.
بجانب عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة، ورئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة محمد جمعة بن هندي، والمستشار في الديوان الأميري عبدالرحمن بن علي الجروان، ورئيس الديوان الأميري راشد أحمد بن الشيخ، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة وأحمد بن محمد المدفع، واللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، وسالم عبيد الحصان الشامسي رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، ومحمد ذياب الموسى المستشار في الديوان الأميري، والدكتور عمرو عبدالحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي، وهشام المظلوم مدير إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام.
المفهوم
ورافقت يوكو هاسيكاوا القائمة الأولى على البينالي لدورته الحالية، سموه أثناء جولته في أرجاء البينالي، والذي اعتمد في موضوعه على الساحات والفناء في العمارة الإسلامية، واستسقى منها الفنانين المشاركين فنونهم وإبداعاتهم المعروضة في بينالي الشارقة، وجدير بالذكر أن الأبنية الفنية الجديدة والتي دشنت مع انطلاقة البينالي هي أبنية صديقة للبيئة، تعمل على تخفيف استهلاك الطاقة الكهربائية، ومصنوعة من مواد عضوية.
وتعرض يوكو هاسيكاوا من خلال مفهوم البينالي «نهوض - نحو خارطة ثقافية جديدة»، فضاءات جديدة تعبر عن الثقافة المحلية، وتعرض ثقافات أخرى عربية وأجنبية، تبحث من خلالها العلاقات بين دول العالم. المساحات الجديدة تقدم تنوع الثقافات والمجتمعات، الصلات المكانية والسياسية، والمفاهيم الجديدة لأشكال الحوار والتواصل والتبادل، والإنتاج من خلال الفن والممارسات المعمارية التي تعكس طرائق جديدة من المعرفة والتفكير والشعور.
عروض فيلمية و موسيقية
البينالي أشبه بكارنفال يضم جميع أنواع الفنون البصرية والصوتية والأدائية، واختارت هاسيكاوا أكثر من 100 فنان ومبدع ومعماري وموسيقي، ليقوموا بإثراء البينالي ويقدم كل فنان أداءه الفريد، كما ستصاحب البينالي أفلام ستعرض في أماكن عدة بمدينة الشارقة، برئاسة المخرج التايلاندي أبيشاتبونغ فيراسيتاكُل، وهو القائم على عروض الأفلام، واختار العديد من المخرجين المعروفين عالمياً، حتى يقدموا نتاجات فيلمية تتكلم عن الفن والثقافة، وتتناول مواضيع فكاهية، وأخرى مخيفة كتلك التي تتكلم عن الجن! كما سيشمل البرنامج عروضاً مسائية في الهواء الطلق، وفي المساحات الفنية الجديدة في مؤسسة الشارقة للفنون.
تعالت الأصوات موسيقية منذ اليوم الأول لانطلاقة البينالي، وهي أصوات تنادي المارة والسكان والمقيمين لزيارة البينالي، تحاكي النفوس والثنايا، كما أشار إليها فنان الصوت طارق عطوي من لبنان، إذ يقدم بالتعاون مع بينالي الشارقة وللسنة الخامسة على التوالي أعمالاً موسيقية راقية، تحاكي الروح، وقد تعاون عطوي مع أكثر من عشرة فنانين موسيقيين، حيث سيقدمون عروض الايقاع والتصفيق في أماكن عامة مثل مواقف السيارات والأسطح المتصلة للمباني الفنية الجديدة، وخلال الأسبوع المقبل سيقدم الفنان المصري حسن خان عرض الأداء المنفرد، بالإضافة إلى عروض سكايب الراقصة للثنائي التونسي الراقص سلمى وسفيان ويسي، والحفل السمعي البصري لفنان الصوت الياباني ريوجي إكيدا في أبريل.