التقى يوم أمس في «صنسيت مول» في دبي نحو 40 عارضاً في الدورة الأولى من معرض المصممين المبتدئين للملابس والإكسسوارات.
ويشكّل المعرض الذي سيتم بشكل شهري بحسب المنظمين والعارضين منصة للعرض والترويج، ونقطة انطلاق للعديد من الأسماء نحو الشهرة في عالم التصميم.
وأشارت مؤسسة الفكرة ومديرة «غرين سبوت إنترتينمنت» ميلاني بيسي إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم هذا المعرض، لافتة إلى أن الفكرة تطورت من معرض سابق لبيع العلامات التجارية المشهورة والمستعملة إلى منصة مخصصة للعارضين المبتدئين.
ويشكّل المعرض فرصة للمصممين الذين يرغبون في عرض وبيع تصاميمهم الخاصة، دون أن يكون لديهم القدرة على إقامة معارض خاصة، نظراً إلى ارتفاع التكلفة.
وتابعت «تم الاتفاق مع إدارة المركز التجاري، وأخذ موافقة دائرة التنمية الاقتصادية في دبي لإقامة المعرض»، مشيرة إلى أن عدد العارضين للدورة الأولى تجاوز 40 عارضاً.
ولفتت بيسي إلى أن المعرض مخصص لجميع الراغبين، وفي أي اختصاصات، سواء تصميم الملابس أو الإكسسوارات والمجوهرات وغير ذلك.
وأفادت بأن المعرض ربما يشكّل نقطة الانطلاق لعارضين يمكن أن يكونوا من الأسماء اللامعة في عالم التصميم في المستقبل.
وأوضحت أن المعرض سيكون منصة للعرض والتعارف ولبيع التصاميم، مؤكدة أنه لن يكون الأخير، إذ ستتم إقامته كل ثاني يوم سبت من كل شهر.
وأشارت المصممة مها عمر (سعودية مقيمة في الإمارات) إلى أن المعرض شكّل فرصة مهمة جداً لها، لافتةً إلى أن الهدف الأول من المشاركة في المعرض هو الدعاية وتعريف الناس بتصاميمها وليس البيع.
ولفتت إلى أنها بدأت في تصميم العبايات العربية منذ ثلاثة أشهر، موضحة أنها تسوق لتصاميمها عبر الإنترنت.
من جهتها، أفادت ساشا الجميّل بأنها شاركت في المعرض للمرة الأولى للترويج لتصاميم والدتها من الإكسسوارات والمشغولات اليدوية المطلية بالذهب والمزينة بالكريستال.
وأشارت إلى أن والدتها تقوم بالتصميم والتنفيذ في لبنان، بينما تعمل هي على الترويج للمنتجات في الإمارات عبر وسائل التواصل الاجتماعي في العادة.