يتنافس نحو600 طالب وطالبة من الطلبة المستجدين في كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية في الشارقة على تصميم أسرع سيارة بلا محرك، عبر مسابقة لتصميم نموذج تلك السيارة.
ويصنع الطلبة المتنافسون السيارة من مواد بسيطة كالورق والأقراص المدمجة والأكواب البلاستيكية، والمطاط والبالونات.
وتأتي المسابقة ضمن مساق الهندسة 110 تحت عنوان «مقدمة في الهندسة والحوسبة،» الذي يسجل فيه كل طلبة الهندسة المستجدين في أمريكية الشارقة.
ووُزع الطلبة المشاركون على 112 فريقاً،إذ يتألف كل فريق من طلبة ينتمون لمختلف تخصصات الهندسة.
وتوجب على الطلبة استغلال مهاراتهم الهندسية لتصميم نماذج سيارات تقطع حلبة سباق يبلغ طولها 10 أمتار في أقصر وقت على أن يكون للسيارة الفائزة أخف وزن ممكن.
وهدفت المسابقة التي نظمت هذا الأسبوع ، والتي كانت العاشرة من نوعها، إلى مساعدة الطلبة على تطوير مهارات العمل الجماعي لديهم، والتصميم الهندسي وحل المشكلات.


وتنظيم الوقت، ومهارات التواصل.
وأكد عميد كلية الهندسة في أمريكية الشارقة الدكتور ليلاند بلانك أن الهدف من هذه المسابقات هو تمكين الطلبة من العمل بهدوء تحت الضغط الموجود في بيئة العمل الجماعي.
وأضاف: يتعامل الطالب مع متغيرات محددة كالوقت والزمن والسرعة، ويتعلم الطالب التنافس الودي لكي يكسب الجميع وسواء حصل على الجائزة أم لا فإنه الرابح لأنه أنجز شيئاً عبر مشاركته في المسابقة.
ولفت أستاذ مشارك في قسم هندسة وعلوم الكبيوتر وأستاذ المساق ومنظم المسابقة الدكتور فادي العالول، إلى إلزام كل الطلبة بفكرة المشروع ذاتها وأُعطوا ستة أسابيع لإتمام مشاريعهم.
وأبان أن الهدف من هذه المسابقة دفع الطلبة نحو استخدام أفكار جديدة، وليكونوا خلاّقين، وليتعلموا البحث العلمي والعمل مع الآخرين.
وأضاف الدكتور العالول إن المسابقة تشجع الطلبة على التفاعل مع بعضهم البعض لإنتاج تصاميم إبداعية وليتنافسوا في ما بينهم.
وأوضح أن الطلبة أعدوا المئات من التصاميم وكان كثير منها مثيراً للإعجاب وأبرزت الجهد والجودة التي صمم الطلبة نماذجهم بها.
وفاز بالمركز الأول فريقاً من الطلبة يضم كل من محمد مرشدي، وقاسم رزا، وعلي بابار، ومهند أشرف باسل، وسهيل سالم الأبلم.
وحاز الفريق على الجائزة المادية، وكان وزن السيارة التي صمموها 52 جراماً وقطعت حلبة السباق في 4.72 ثانية.
وكان بين حكام المسابقة الدكتور أيمن الحاج، والدكتور إبراهيم دياب، والدكتور مورات جوندوز، والدكتورة سلوى البحيري ونافيد نواز من كلية الهندسة في أمريكية الشارقة.
وأعلن عن أفضل التصاميم في نهاية المسابقة، ووزع عميد كلية الهندسة الدكتور ليلاند بلانك، الشهادات والجوائز النقدية على أعضاء الفرق الفائزة.
وصمم الطلبة في المسابقات الماضية مختلف النماذج كالجسور والسيارات والطائرات المروحية والسفن والطائرات الورقية.