حقق الطفل الإماراتي راشد الظاهري (ست سنوات) المركز الثالث من بين اثنين وعشرين متسابقاً في فئة بطولة السائقين الصغار (الكارتينغ) المشاركين في الجولة الثالثة من سباق إيطاليا الوطني في حلبة فيتيربو الدولية في عطلة نهاية الأسبوع الماضي من 25 وحتى 27 من أبريل الماضي.
وأصبح البطل الإماراتي الصغير بعد ذلك أول فتى عربي يتم قبوله في برنامج مسابقات إيزي كارت في إيطاليا، وأظهر راشد في السباق الأول على حلبة جافة، مهاراته العالية التي صقلها في الإمارات وحصل على المركز الثالث رغم أنها المرة الأولى التي يشارك في هذه الحلبة، وواجه راشد ظروفاً جوية لم يألفها لتغزل السيارة فيه عند دورة تحديد الاصطفاف ما جعله يتراجع إلى الاصطفاف الأخير عند نقطة الانطلاق، وما زاد في مستوى التحدي بالنسبة لراشد أنه يتسابق على حلبة فيتيربو للمرة الأولى، وكانت الظروف الجوية باردة وجافة أثناء التدريبات، ثم تحولت إلى عاصفة مبللة في يوم السباق، وعلى الرغم من ذلك حافظ البطل الإماراتي الصغير في التدريبات الحرة على مكانه بين الثلاثة الأوائل، وحصل على أسرع وقت في التدريبات الحرة الثانية
وأثار البطل الإماراتي الصغير إعجاب الجميع بمهارته وإصراره، ما عزز مكانته، وأسهم في تشجيع رياضة الكارتينغ للصغار على المستوى المحلي.
وذكر مدرب البطل بول تشاتيني «لا شيء أعاق هذا الصغير، إذ أدى واجبه دون أي أخطاء وأثار إعجاب منافسيه قبل المسؤولين الرسميين، الذين يدركون الآن أنهم أمام خصم قوي في سباق إيزي كارت».
وحضر جيوفاني ميناردي وهو ابن جيانكارلو ميناردي المالك السابق لفريق «فورمولا 1»، خصيصى لمشاهدة راشد، وذكر «تهاني الحارة لراشد لما فعله في نهاية الأسبوع في حلبة فيتيربو الدولية، كانت تلك تجربته الأولى على أرض مبللة، ورغم سنه الصغيرة فقد أظهر موهبة كبيرة، وأثبت قدرته على معالجة المواقف الصعبة، وينتظره مستقبل باهر».