تُعد نموذجاً للمرأة الإماراتية الناجحة والمتميزة، وتبدو بصمتها جلية في الميدان الأمني، إذ تُسهم بفاعلية في تحقيق استراتيجية وزارة الداخلية، مؤمنة بأن لا مكان للمستحيل في المنظومة المهنية المستندة إلى التخطيط المحكم، إنها رئيسة جمعية الشرطة النسائية الإماراتية الرائد آمنة البلوشي.
التحقت بالعمل الشرطي عام 2001، وشغلت مناصب عدة، من بينها رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة في مديرية شرطة العاصمة، ورئيس جمعية الشرطة النسائية، فضلاً عن عضو مجلس إدارة الجمعية العالمية للشرطة النسائية، والمدير الإقليمي للشرطة النسائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
نالت البلوشي درجة البكالوريوس في تخصص الإدارة العامة بتقدير جيد جداً، من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، وحازت درجة الماجستير في إدارة الأعمال، ضمن تخصص إدارة الموارد البشرية من الجامعة ذاتها.
وتحصلت أيضاً على درجة الماجستير في إدارة الجودة الشاملة من جامعة ولونغ الأسترالية في دبي، فيما تستعد لحصد درجة الدكتوراة من جامعة ويلز في بريطانيا، وتتمحور رسالتها حول العلاقة بين التحفيز والرضا الوظيفي للشرطة النسائية، وتعد أول دكتوراة للشرطة النسائية.
ونالت الرائد آمنة البلوشي درجة الدبلوم في المبيعات والتسويق بتقدير امتياز من الجامعة الأمريكية في الشارقة، ودرجة الدبلوم في الأعمال التجارية بتقدير امتياز في كليات التقنية العليا، إلى جانب درجة الإنجاز في الأعمال التجارية.
أهلتها مسيرتها المهنية الحافلة بالإنجازات لنيل العديد من الجوائز وشهادات الشكر والتقدير من العديد من الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية.