دشّن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أمس، مركز رأس الخيمة للرعاية بالعيون التابع لمستشفى رأس الخيمة.
ويقدم المركز أحدث تقنيات العناية بالبصر، إضافة إلى منصة جراحية متفوقة لجميع أنواع العلاجات للعين، والتي تقدم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط.
وجال صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، والحضور، في أقسام المركز، واطلع على احدث الاجهزة التي تم توفيرها.
وأفاد المدير التنفيذي لمجموعة العربية للرعاية الصحية المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة رضا صديقي أن (مركز راك) للعناية بالعيون دليل على نجاح مستشفى رأس الخيمة في فترة قصيرة من الزمن، ومعلم في البرنامج الطموح للتوسع في مجال تقديم الرعاية الصحية، معتبراً أن هذه لحظة ليست فخراً لإمارة رأس الخيمة بأكملها، بل لكل الإمارات، حيث تم النجاح في إنشاء هذا المركز على مستوى عالمي من التميز.
وأكد التزام المركز بتوفير خدمات العيون الآمنة وعالية الجودة، حيث يهدف المركز إلى تحسين معايير خدمات العناية بالعيون، ويعتبر أول مركز تخصصي للعيون في المناطق الشمالية من الدولة، والذي سيكرس عمله في علاجات الوقاية من العمى مع توفير رعاية شاملة للمرضى وتعزيز البصر، وخدمات إعادة التأهيل، إلى جانب برامج صحة العين عالية التأثير.
وأوضح أن مركز راك للعناية بالعيون سيوفر مجموعة واسعة من الإجراءات والخدمات تحت إشراف المتخصصين، باستخدام أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا، وسيلتزم بتوفير التشخيص والعلاج المهني لاحتياجات الرعاية بعين المريض من قبل أطباء العيون الخبراء، من خلال توفير منصات جراحية فائقة التكنولوجيا، مع التأكد من أعلى معايير السلامة.
واضاف أن لكل من الوقاية والتشخيص المبكر والإدارة الفعالة من حيث التكلفة لأمراض العين، أهمية قصوى في دولة الإمارات ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي.
وأشار إلى التحمس الشديد لتوفير علاج فعّال من حيث التكلفة وعالي الجودة، مع التأكد من تغطية جميع مجالات الرعاية بالعين مثل جراحة الساد والجراحة الانكسارية وغيرها، من تقنيات المعالجة المتقدمة اللازمة لرعاية العيون.
ويعتبر العمى وضعف الرؤية من المشاكل الصحية العامة الرئيسة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك دولة الإمارات، وهو ما يستدعي حاجة ماسة لتطوير مراكز الرعاية بالعين ذات جودة عالية في المنطقة.
وشهدت الفترة السابقة في مجال طب العيون عدة تطورات في تشخيص وعلاج اضطرابات العين، وجمع له فريق مكون من المؤهلين وذوي الخبرة من أطباء العيون الذين لديهم عدة سنوات من الخبرة واستخدام أحدث الابتكارات التكنولوجية تحت سقف واحد في مستشفى رأس الخيمة، ولعب الجو يلعب دوراً مهماً في تسريع شفاء حالات المرضى.
حضر التدشين رئيس دائرة التنمية الاقتصادية الشيخ محمد بن كايد القاسمي، ورئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة يوسف عبيد النعيمي، وعضو المجلس الوطني الاتحادي عبدالله عبدالعزيز الزعابي، والمستشار في الديوان الأميري محمد أحمد الكيت، ومديرو الدوائر المحلية.