الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019

15 لاعباً دولياً خارج الخدمة في الجولة الـ 6 لدوري الخليج العربي

شهدت الجولة السادسة لدوري الخليج العربي خروج 15 لاعباً من المنتخب الأول من الخدمة في فرقهم ضمن الدوري لأسباب مختلفة.

وحرمت الإصابة أربعة من المشاركة مع أنديتهم في منافسات الجولة حيث غاب كل من علي مبخوت (الجزيرة) وأحمد خليل (شباب الأهلي دبي) ومحمد برغش (الوحدة) ومحمد أحمد (العين) بسبب الإصابات التي تعرضوا لها في معسكر المنتخب بإسبانيا أخيراً.

ولم يشارك ستة لاعبين في منافسات الجولة لأسباب فنية وهم: إسماعيل مطر وسالم سلطان وأحمد راشد (الوحدة)، ماجد حسن (شباب الأهلي دبي)، ريان يسلم (العين)، وأحمد ربيع (الجزيرة).


بينما لم يستطع خمسة لاعبين إكمال مباريات فرقهم في الجولة ذاتها وهم: لاعب الوصل خميس إسماعيل الذي خرج في مباراة فريقه والنصر في الدقيقة 64، إلى جانب لاعب الوحدة سلطان الغافري الذي غادر الملعب في الدقيقة 46، ولاعب العين أحمد برمان بعد استبداله، واشترك زميله عامر عبد الرحمن في الدقيقة 69، إضافة إلى لاعب الهلال السعودي عمر عبد الرحمن الذي خرج مصاباً في الدقيقة السابعة لمباراة فريقه أمام الشباب ضمن الدوري السعودي.

وخضع عموري لفحوص طبية أمس في مقر عيادة نادي الهلال السعودي الذي كشف في تغريدة على حسابه في تويتر أن الجهاز الطبي للفريق سيحدد بعد الفحص السريري الموعد المناسب لإجراء الأشعة على موضع إصابته.

وكان رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية تركي آل الشيخ وجه هيئة الرياضة بالتنسيق مع إدارة نادي الهلال بعلاج اللاعب.

وأكمل مباريات الجولة السادسة 14 لاعباً فقط هم: محمد حسن الشامسي (الوحدة)، الحسن صالح (الشارقة)، محمود خميس وخليفة مبارك (النصر)، علي سالمين (الوصل)، فهد الظنحاني (بني ياس)، خالد عيسى وإسماعيل أحمد

ومحمد عبد الرحمن وبندر الأحبابي (العين)، وعلي خصيف وفارس جمعة وخلفان مبارك وخليفة الحمادي (الجزيرة).

لم يخفِ مشرف منتخب الإمارات الأول لكرة القدم عبد الله صالح قلقه من كثرة الذين لم يشاركوا من لاعبي الأبيض مع أنديتهم في الجولة السادسة لدوري الخليج العربي.

وقال صالح لـ «الرؤية»: «بكل صراحة، إن الرقم كبير وعندما لا يشارك 15 لاعباً في أول جولة بعد انتهاء تجمع الأبيض فهذا أمر مزعج، خصوصاً أن الإصابات تسببت في ابتعاد اللاعبين عن المشاركة».

وأبدى صالح ملحوظات على ما يتداول بخصوص إصابات لاعبي المنتخب، سواء في الإعلام أو وسائل التواصل الاجتماعي، «أريد أن أوضح فيما يختص بإصابات المعسكر الأخير، وتحديداً لاعب الجزيرة علي مبخوت الذي وصلنا تقرير إصابته ليلة السفر إلى إسبانيا، إذ سافر بالفعل مع المنتخب، أننا اكتشفنا هناك أن علاجه يحتاج إلى عشرة أيام، ما جعلنا نتخذ قراراً بإرجاعه إلى الدولة برفقة اللاعبين أحمد خليل ومحمد أحمد اللذين أصيبا في التدريبات بعد اصطدام أحدهما بالآخر».

وتنص لوائح المنتخبات في اتحاد الكرة، حسب صالح، على أن اللاعب إذا تجاوزت مدة إصابته ثلاثة أيام يتم إرجاعه إلى ناديه واستبعاده من قائمة المنتخب، ووفقاً لذلك تعاملنا مع الإصابات التي حدثت للاعبين.

وأعرب مشرف منتخب الإمارات عن قلقه الكبير بخصوص الإصابات التي يتعرض لها لاعبو المنتخب، «الإصابات المتكررة للاعبي المنتخب تفتح علامات استفهام كبيرة بخصوص عمل الأندية المتعلق بالإعداد، فتجهيز اللاعبين من صميم عمل الأندية وليس المنتخب، ولكن عندما نُفاجَأ بهذا الكم من الإصابات نضع علامات استفهام كبيرة على عملهم في بداية الموسم التحضيري، والمنتخب طوال الفترة الماضية يعاني عدم اكتمال الصفوف بسبب الإصابات».

توضيح

ورداً على ما ذكر حول أن المنتخب سافر إلى معسكر إسبانيا من دون طبيب، أوضح صالح «تسببت بعض الظروف في عدم سفر طبيب المنتخب الجديد الذي تعاقد معه اتحاد الكرة خلفاً للطبيب السابق، وتحوطاً لذلك تعاقدنا مع الطبيب الرسمي لفريق إسبانيول الإسباني للقيام بمهام الطبيب، وهذا من باب حرصنا على سلامة اللاعبين وما أثير هو بخلاف ذلك».

وطالب صالح رئيس شركة كرة القدم في نادي الوحدة أحمد الرميثي بالتحقق من المعلومات التي أوردها في تغريدته عبر حسابه الشخصي في تويتر أمس وجاء فيها: «إن إصابات لاعبي المنتخب ليست صدفة، واستدعاء مبخوت وهو مصاب في ظل عدم وجود طبيب للمنتخب وإخراجه غير منطقي».

وقال الرميثي في تغريدته: «نزول مستوى اللاعبين بعد كل تجمع للمنتخب جرس إنذار وعلامة استفهام كبيرة، ووجود أربعة حراس لعشرة أيام انعكس سلبياً عليهم فنياً».

وتساءل صالح «كيف لنا الانتظام في معسكر خارجي دون ضمان وجود طبيب يضطلع بالمهام الطبية، فنحن مسؤولون بشكل مباشر عن سلامة اللاعبين طالما أنهم بصحبة المنتخب».

وأوضح «الطبيب الذي تعاقدوا معه لمعسكر إسبانيا يملك خبرات كبيرة ويدير مركزاً تابعاً للفيفا في إسبانيا، وقدم خدمات طبية كبيرة للمنتخب ولاعبيه باستخدام أفضل الطرق للعلاج، وخبراته تضاهي كل ما هو موجود لدينا من كوادر طبية».

متابعة حالة عموري

أكد مشرف الأبيض متابعة جهاز المنتخب حالة لاعب المنتخب والهلال السعودي عمر الرحمن لمعرفة نتائج الفحوص الأولية وطرق العلاج والمدة التي يحتاجها اللاعب للعودة إلى الملاعب، وذلك بالتواصل المباشر مع اللاعب ومدير نادي الهلال السعودي فهد المفرج.
#بلا_حدود