الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
No Image

قويض: المجازفة سلاح النواخذة للإبحار إلى المنطقة الدافئة

وصف المدير الفني لفريق دبا الفجيرة لكرة القدم السوري محمد قويض المدرب بـ «الضحية الأخف» على إدارة أي نادٍ في حال تراجع مستوى الفريق أو تعرضه لهزائم كثيرة.

وأوضح قويض أن إدارة أي ناد لا تستطيع تغيير 20 لاعباً طالما هناك فترات محددة لانتقالهم أو الاستغناء عنهم، لذلك تضحي بالمدرب، رافضاً إطلاق وصف سيئ على أي مدرب مستدلاً بتجربة البرازيلي فييرا مدرب اتحاد كلباء السابق الذي أقالته إدارة النادي من أول جولة، ويتصدر حالياً مع الإسماعيلي المصري الدوري المصري.

وأكد قويض لـ «الرؤية» أن حظوظ المدرب العربي معدومة في قيادة فرق المقدمة في الدوريات العربية، وتنحصر في قيادة الفرق المهددة بالهبوط أو تلك التي توجد في المنطقة الدافئة، لافتاً إلى أن خبرته بقيادة فريق الظفرة أربعة مواسم تسهم في معرفته بتسيير الأمور مع هذه الفرق.


استراتيجية

وشدد مدرب دبا الفجيرة في اجتماعه أمس الأول مع مجلس إدارة النادي على ضرورة جمع أكبر عدد من النقاط من فرق المراكز الأولى وعدم الخسارة من الفرق المنافسة، «لا بد أن نجازف في بعض المباريات كي نحصل على ثلاث نقاط لأنها تعادل ثلاثة تعادلات من الفرق المنافسة».

جدارة

ورأى المدرب السوري أن هناك ستة فرق تنافس باستمرار على المراكز الأولى لدوري الخليج العربي والمشاركة الآسيوية عدا «الضيف الثقيل» على الفرق المنافسة هذا الموسم فريق الشارقة، والذي يتوقع أن يكون منافساً شرساً على البطولة عطفاً على أدائه ومستواه الفني وما يحققه من نتائج جيدة حتى الآن.

وأشار إلى أن فريقي الوصل والنصر يمران هذا الموسم بوضع صعب، مؤكداً أنهما سيعودان في أي وقت نظراً لإمكانيات لاعبيهم المميزة إلى جانب خبرتهم الطويلة في الاستحقاقات المحلية والخارجية.

وقال إن فريق دبا الفجيرة يتميز بالروح القتالية والحماس في كل المواسم السابقة باستثناء الموسم الجاري، خصوصاً مباريات الجولات الأخيرة «دبا لديه هفوات صغيرة تكتيكية يمكن تجاوزها من خلال التدريبات، لا نستطيع الحكم إلا بعد انتهاء مرحلة الذهاب حتى يتمكن الفريق من مواجهة كل الفرق».
#بلا_حدود