الاثنين - 18 نوفمبر 2019
الاثنين - 18 نوفمبر 2019

الماء لآلئ تشع جمالاً في جائزة «حمدان بن محمد للتصوير»

التقط خمسة مبدعين صوراً استثنائية، التي اقتنصوا خلالها لحظات ساحرة وخاصة، عبر مخيلاتهم الفنية، لـ «سر الحياة»، وحولوا بلقطاتهم الماء إلى لآلئ تشع جمالاً ومفعمة بالحيوية والألغاز العميقة.

وتوجت جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي المصورين الخمسة الفائزين في النسخة الخامسة لمسابقة «إنستغرام» لشهر سبتمبر، والتي كان محورها «الماء».

وقال الأمين العام للجائزة علي خليفة بن ثالث إن تناول أصحاب العدسات الفائزة للماء جاء مبهراً ومحملاً بخيالات ثرية، أخرجت الماء عن حياديته، وهو المكون الذي ارتبط منذ قديم الأزل بالحياة والصحة الجيدة، باعتباره العنصر الأساسي للبقاء على ظهر هذا الكوكب.


وأشار ابن ثالث إلى أن المسابقة شهدت منافسة قوية لإبراز نقاء المياه وانسيابها ورونقها الخاص من خلال تقنيات ومهارات التصوير المختلفة.

بدوره، تمكن المصور العراقي تيسير مهدي، الفائز بجائزة «اختيار الجمهور»، من التقاط صورة لفتاة صغيرة جالسة تحت زير ماء تقليدي، تتلقف القطرات بلهفة وترقب.

أما المصور الإندونيسي إيدي بامونكاس فقال عن صورته الفائزة «في أحد الأيام شعرتُ بالضجر فقررتُ تصوير قطرة ماءٍ في منزلي بمساعدة ضوء الفلاش وجهاز استشعار للتصوير عالي السرعة، وتمكنتُ من الحصول على صورة استثنائية».

وشهدت النسخة الخامسة من المسابقة تألّقاً عربياً مستحقاً قادته عدسة المصور تيسير مهدي، إلى جانب المصور الكويتي فهد العنزي، البحريني سعيد عبدالله ضاحي، ومن تركيا فاز المصور مصطفى غيزير، إلى جانب الإندونيسي إيدي بامونكاس.
#بلا_حدود