الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019

احذروا المركز الأخير

الأحداث المثيرة التي شهدتها الجولة السادسة لدوري الخليج العربي بعد أسبوعين من التوقف جاءت مخالفة للتوقعات، وتنوعت أحداثها وانعكست على نتائجها التي خالفت التوقعات، وتغيرت معها مراكز جميع الفرق باستثناء الشارقة، الذي حافظ على صدارته بفارق الأهداف عن الجزيرة، بينما شهدت الجولة المنتهية تغيراً مثيراً في المراكز صعوداً وهبوطاً، وتصدرت الخسارة الأولى لحامل اللقب العيناوي المشهد إلى جانب الفوز المثير الذي حققه النصر في الديربي على الوصل، وهي النتيجة التي أخرجت العميد من دوامة البداية المتعثرة وأدخلت الإمبراطور في أزمة لم تكن في الحسبان.

شباب الأهلي دبي واصل السير بهدوء قادماً من الخلف محققاً الفوز الثالث، ونجح الفجيرة في قلب الطاولة على كلباء وإيقاف انطلاقته محققاً الفوز بالثلاثة بعد أن كان متأخراً بهدفين، وواصل الظفرة صحوته بفوز مثير على الوحدة الذي سقط بالأربعة، لتترك الخسارة الثانية لأصحاب السعادة علامات استفهام على أداء الفريق العنابي، وإذا كانت الجولات الخمس الماضية شهدت إقالة مدربين اثنين، فإن الجولة السادسة سجلت وحدها إقالتين طالتا كاميلي دبا وكونتيروس الوصل، ولأن الخطأ ممنوع والخسارة لا مكان لها في عرف بعض الإدارات، فلا مانع من «تفنيش» المدرب لإسكات صوت الجماهير الغاضبة، حتى وإن كانت الإدارة هي المسؤولة.

كلمة أخيرة


في دورينا المدرب الذي يحتل المركز الأخير مصيره واضح ومعروف، فالحذر كل الحذر من المركز الأخير.
#بلا_حدود