الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019

ميسي يتجدد

مقالي الماضي كان عن «شخصية النجم» الذي يتألق تحت الضغوط، ويستمر في تحقيق النجاح، ليرتقي سلّم المجد الذي يعتليه كرستيانو رونالدو منذ عشر سنوات مناصفة مع النجم الذي أكتب اليوم عن التغيير الذي أحدثه في حياته ليجدد تألقه الرياضي، فحين تجاوز ميسي الثلاثين من عمره توقع الكثيرون أن يبدأ بالعد التنازلي، ولكنه فاجأ الجميع بنظامه الجديد.

فقد قام النجم الأرجنتيني بتغيير نظامه الغذائي باتباع حمية صحية قاسية يضمن معها حماية جسمه من أي مواد لا تزيد من كفاءة الأداء البدني ورفع معدله اللياقي، ليستمر متألقاً مع تقدمه في العمر، ولذلك بدأ هذا الموسم بقوة أعادت للأذهان تألقه مع برشلونة في حصد الألقاب الجماعية والفردية قبل سنوات، وفي ذلك دلالة وعِبرة لجميع نجوم العالم.

قرأت قبل سنوات مقابلة مع ميسي، قال فيها بكل وضوح «لقد ضحيت بكل شيء من أجل كرة القدم»، وفي ذلك توضيح دقيق لمفهوم التضحية من أجل النجاح بحرمان النفس من أغلب المتع التي ينعم بها الأغلبية من البشر من أجل ضمان التألق على المستطيل الأخضر لسنوات.


ومضة:

لدينا بالخليج نماذج نادرة لنجوم تواصل التألق مع التقدم بالعمر، مثل محمد الشلهوب وإسماعيل مطر، مع أمنيتي أن يقدما وأمثالهما الدروس والنصائح بما يملكانه من مخزون معرفي لنجوم اليوم للمحافظة على مستواهم ومواصلة التألق حتى سن الأربعين، وعلى ومضات استمرار التألق نلتقي.

h.almedlej@alroeya.com
#بلا_حدود