الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
Attack to victim husband
Attack to victim husband

13 طعنة لرجل حاول إنقاذ زوجته من مغتصب

استنجدت امرأة من جنسية آسيوية بزوجها (من جنسية عربية) لإنقاذها من شخص حاول اغتصابها، وما إن وصل الزوج إلى المنزل بصحبة اثنين آخرين لنجدتها حتى انهال عليه المعتدي بـ 13 طعنة بآلة حادة أدت إلى وفاته فوراً، حسب أوراق القضية أمام محكمة استئناف أبوظبي.

واستأنف المتهم من جنسية آسيوية، الأربعاء، حكم أول درجة الذي قضى بتطبيق القصاص بالإعدام وقدم محاميه دفوعاً لتبرئة المتهم أو استعمال الرأفة في الحكم المستأنف.

وأفاد المحامي ناصر الشامسي أمام قاضي استئناف أبوظبي بأن سبب وجود المتهم في منزل المجني عليها أنهم جيران وتجمعهم معرفة حيث إنهم من ذات الجنسية، موضحاً أن هناك عدم منطقية في تراتبية أحداث الجريمة.


وسرد المحامي تفاصيل القضية من وجهة نظر المتهم، حيث إنه عاطل عن العمل ويسكن بجوار زوجة القتيل ونشأت بينهما علاقة.

وأضاف المحامي في يوم وقوع الجريمة كان المتهم في شقة جارته وأثناء وجوده استيقظ طفلها الصغير من نومه، ما دعا المتهم إلى محاولة الخروج من المنزل، إلا أنها أبت وطلبت بقاءه وهددته بالاتصال بزوجها.

وأضاف المحامي: «بالفعل نفذت المرأة تهديدها واتصلت بزوجها الذي جاء ومعه اثنان آخران ودار عراك بينهم ما أدى إلى وفاة الزوج».

وقرر قاضي محكمة استئناف أبوظبي تأجيل القضية إلى جلسة 13 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم.
#بلا_حدود