الاثنين - 18 نوفمبر 2019
الاثنين - 18 نوفمبر 2019
No Image

تفاعل عربي مع تحدي القراءة العربي الذي استقطب 10.5 مليون مشارك في دورته الثالثة

حظي تحدي القراءة العربي، المشروع المعرفي الأكبر في الوطن العربي، والذي يندرج ضمن مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، في دورته السنوية الثالثة بتفاعلٍ رسمي وشعبي كبير وهو ما انعكس إيجاباً في ارتفاع أعداد المشاركين إلى 10.5 مليون طالب وطالبة من 44 دولة في الوطن العربي والعالم، بزيادة فاقت نسبة 25 في المئة عن العام الماضي، بعد فتح باب المشاركة رسمياً للطلاب العرب المقيمين خارج العالم العربي.

وسجلت دولة الكويت مشاركة 41127 طالباً وطالبة من 432 مدرسة في تحدي القراءة العربي تحت إشراف 1158 مشرفاً ومشرفة.

بينما سجلت المملكة الأردنية الهاشمية مشاركة 677 ألف طالب وطالبة في دورة هذا العام من تحدي القراءة العربي يمثلون 3210 مدارس تحت إشراف 6595 مشرفاً ومشرفة قراءة.

ويصل مجموع جوائز تحدي القراءة العربي إلى 11 مليون درهم إماراتي أي ما يعادل ثلاثة ملايين دولار أمريكي، حيث ينال بطل تحدي القراءة العربي 500 ألف درهم إماراتي، فيما يحظى المعلم الفائز بلقب المشرف المتميّز بجائزة نقدية قدرها 300 ألف درهم، وتحصل المدرسة المتميزة الفائزة على جائزة مليون درهم.

ويندرج تحدي القراءة العربي تحت مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، ويجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإطلاق نهضة معرفية عربية ورفع مستوى الوعي بأهمية القراءة لدى جميع الطلبة المشاركين على مستوى الوطن العربي والعالم، وتعزيز الثقافة العامة لديهم، وتنمية مهارات التعلم الذاتي والتفكير الإبداعي، لما فيه تحقيق رسالة تحدي القراءة المتمثلة في إحداث نهضة قرائية وعلمية وتعليمية يسهم فيها طلبة مدارس وجامعات الوطن العربي، وأبناء الجاليات العربية في الدول الأجنبية، ومتعلمو اللغة العربية من غير الناطقين بها.

#بلا_حدود