الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019

5 مكاسب للأبيض من ودية بوليفيا تتصدرها عودة الجماهير إلى المدرجات



حقق منتخب الإمارات الأول لكرة القدم خمسة مكاسب من ودية بوليفيا، التي انتهت بالتعادل السلبي على استاد مكتوم بن راشد في نادي شباب الأهلي دبي أمس الأول.

ويأتي على رأس مكاسب الأبيض استعادة الثقة والظهور بمستوى طيب، لا سيما بعد تراجع أداء المنتخب في الوديات السابقة ضمن خريطة برنامجه الإعدادي لنهائيات كأس آسيا في الإمارات 2019 في يناير المقبل.


وقدم لاعبو الأبيض طوال شوطي المباراة أداء جيداً، وعلى الرغم من انتهاء المواجهة بالتعادل السلبي، فإن منتخبنا كان قريباً من التسجيل في أكثر من فرصة أتيحت له، لكن سوء الطالع لازم اللاعبين.

ويعد ثاني المكاسب التي خرجها بها الأبيض من اللقاء تألق الوافد الجديد للمنتخب لاعب الشارقة سيف راشد، الذي ظهر لأول مرة بشعار المنتخب بعد استدعائه من قبل المدرب ألبرتو زاكيروني أخيراً.

وقدم اللاعب مجهوداً مميزاً في الـ 70 دقيقة التي شارك فيها، وهو الأمر الذي يمنح زاكيروني العديد من الخيارات في المرحلة المقبلة بوجود أكثر من عنصر بمستوى مميز لسد النقص الذي يحدث في بعض المراكز بسبب الإصابات التي حرمت المنتخب من خدمات أكثر من لاعب.

وتمثلت ثالث فوائد ودية بوليفيا في الروح القتالية العالية التي أظهرها اللاعبون خلال مجريات اللقاء، فكانوا أكثر رغبة على تحقيق الفوز واللعب بروح عالية وشهية مفتوحة، ما جعل الجماهير الحاضرة تخرج وهي راضية عن أدائهم وتنتظر المزيد منهم في الفترة المقبلة.

بينما يعتبر الانسجام والتناغم بين ثلاثي خط الوسط (عامر عبدالرحمن، وخميس إسماعيل، وعلي سالمين) المكسب الرابع لزاكيروني، خصوصاً أن رمانة الوسط عامر عبدالرحمن بدأ في استعادة مستواه السابق والتألق مجدداً بعد فترة الهبوط التي مر بها أخيراً، إضافة إلى تفاهم الثنائي سالمين وإسماعيل بفعل الخبرات المتوافرة لديهما بحكم أنهما يعلبان في فريق واحد (الوصل)، ما جعل خط وسط الأبيض يبدو متمكاساً وناجحاً في الربط بين الدفاع والهجوم.

وكان المكسب الخامس والأهم بالنسبة للمنتخب هو عودة الجماهير للتشجيع في المدرجات في أول مباراة يخوضها الأبيض في الدولة، بعدما لعب ست مواجهات ودية في أوروبا أثناء فترة الصيف.

وشكّل الحضور الجماهيري المقدر في لقاء بوليفيا عامل دفع معنوي كبير للاعبين، خصوصاً إسماعيل مطر الذي حظي بتحية خاصة عند دخوله في الشوط الثاني، ولم يقتصر الحضور على الجماهير الإماراتية فقط، بل حضرت بعض الجماهير من الجاليات المقيمة في الدولة، منها السودانية والمصرية.

ودية اليمن

يواصل منتخبنا تدريباته في مسعكره بند الشبا في دبي، استعداداً لوديته الثانية أمام اليمن بعد غد على ملعب زعبيل في نادي الوصل.

وعمل زاكيروني على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في مباراة بوليفيا لضمان عدم تكرارها في مواجهة اليمن، التي يهدف منها إلى إعطاء الفرصة للعناصر التي لم تشارك في لقاء بوليفيا.
#بلا_حدود