الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019
No Image

غوغل توقف أبحاث تطوير عدسة لاصقة

قررت شركة ألفابت المالكة لعملاق الإنترنت، غوغل، إيقاف أبحاث تهدف لتطوير عدسة لاصقة رقمية بسبب قلة فرص التوصل لنتيجة إيجابية.

وكانت الفكرة التي أعلنت عنها غوغل عام 2014 ترمي لتطوير عدسة لاصقة قادرة على قياس نسبة السكر في السائل الدمعي الذي تتكون منه الدموع.

ورغم نجاح الباحثين في وضع أجهزة استشعار وأجهزة إرسال في العدسة اللاصقة لقياس نسبة السكر في السائل الدمعي، فشل الباحثون في قياس نسبة السكر بشكل موثوق به، اعتماداً على تركيز الغلوكوز في السائل الدمعي، حسبما أوضحت شركة فيريلاي المملوكة لغوغل والمتخصصة في المجال الصحي.

وبررت الشركة ذلك من ناحية بأن جزيئات السائل الدمعي تزيد من صعوبة معرفة نسبة التركيز الضئيلة لسكر الغلوكوز في هذا السائل.

ومن ناحية أخرى فإنه من الصعب وفقاً للشركة توفير الظروف المستقرة الضرورية لقياس نسبة السكر في الدموع.

غير أن الشركة أكدت أنها تعمل بشكل مشترك مع شركة ألكون المتخصصة في طب العيون والتابعة لعملاق العقاقير الطبية نوفارتيس، في تطبيقين آخرين لتطوير عدسة لاصقة رقمية.

ويهدف هذا المشروع العلمي المشترك لتطوير عدسة لاصقة ضد ضعف البصر الناتج عن تقدم السن، بالإضافة إلى عدسة يمكن زراعتها للمرضى الذين يخضعون لما يعرف بجراحة الساد التي يتم خلالها إزالة عدسة العين المصابة بالعتمة.

كانت فكرة تطوير عدسة لاصقة لمرضى السكر مثيرة جداً للاهتمام عند الإعلان عنها ومبشرة للمصابين الذين علقوا عليها آمالاً عريضة.

وأكدت شركة فيرلاي الآن أنها لا تزال مستمرة في تطوير أجهزة دقيقة الحجم لقياس نسبة الغلوكوز في الدم.

#بلا_حدود