تبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في مجلس قصر البحر بأبوظبي اليوم الاثنين، مع ملك مملكة البحرين الشقيقة حمد بن عيسى آل خليفة، أحاديث ودية عبّرت عن عمق العلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وشعبيهما الشقيقين.

كما تناولت الأحاديث حرص قيادتي البلدين على تعزيزها وتنميتها بما يخدم مصالحهما المتبادلة ويلبي تطلعاتهما.

وتطرق الجانبان إلى تطورات القضايا والمستجدات التي تشهدها المنطقة، إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

حضر مجلس قصر البحر سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، والوفد المرافق لملك البحرين، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.

إلى ذلك، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، في مجلس قصر البحر، لجنة تحكيم «برنامج المنكوس» الذي تنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، يرافقهم رئيس اللجنة اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي.

وتبادل سموه وأعضاء اللجنة الحديث حول أهمية تعريف الأجيال بالموروث الشعبي والتراثي الثقافي الغني والمحافظة عليه، وتعزيز دوره في ترسيخ الهوية الوطنية والقيم الإماراتية الأصيلة.

بدورهم، أعرب أعضاء اللجنة عن سعادتهم بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مبدين شكرهم وتقديرهم للدعم الذي يقدمه سموه لمختلف المبادرات والمنصات الثقافية والأدبية التي تسهم في المحافظة على الموروث الشعبي المادي والمعنوي، ومد جسور التواصل بين الأجيال، إضافة إلى إثرائها المشهد الثقافي العربي.