الخميس - 14 نوفمبر 2019
الخميس - 14 نوفمبر 2019
No Image

أهم إنجازات الطب في 2018

عام بعد عام تتقدم الاختراعات في مجال العلوم الطبية، وما زال العلماء يحاولون ويبتكرون حلولاً للأمراض المستعصية والفتاكة، أجرى العلماء العديد من الاختراعات والتجارب الطبية، ولكن لا يمكن تطبيقها باعتبارها علاجاً على الفور، فهي تحتاج إلى العديد من التجارب، لا سيما أنها تُجرى على الفئران في الفترة الأولى، ولكنها ستبقى بصيص أمل للمستقبل.

إليكم أبرز إنجازات الطب في عام 2018:

لقاح ضد السرطان

ومن محطات الطب المهمة في العام الجاري، إعلان باحثين من جامعة ستانفورد الأمريكية، في يناير الماضي، عن تطوير لقاح يستطيع القضاء على الأورام السرطانية.

وحسب موقع «ذيسيز إنسايدر»، فإن لقاحاً جرى تجريبه على فئران مصابة بالسرطان، تمكن من القضاء على الأورام السرطانية على الحيوان، وفي حال نجح هذا الأمر لدى الإنسان، فإن علاج المرض الخطير سيكون أكثر سهولة.

زراعة وجه استثنائية

أجرى جراحون فرنسيون معجزة طبية مثيرة، إذ قاموا بإجراء عملية زراعة وجة للمرة الثانية لنفس المريض الذي كان قد خضع لعملية زراعة وجه قبل سبع سنوات إلا أن جسمه رفض الزرع بصورة قوية ومفاجئة.

وأمضى المريض، وهو في الأربعينات من عمره، شهرين في المستشفى دون وجه، إذ وضعه الأطباء في غيبوبة بعد أن أزالوا الوجه الأول، لحين العثور على متبرع مناسب للوجه الثاني.

واستغرقت العملية يوماً كاملاً، ولن يتمكن الأطباء من معرفة ما إذا نجحت العملية أم لا، قبل بضعة أسابيع.

دواء يحمي من نوبات القلب

ولأن 610 آلاف شخص يموتون سنوياً بسبب أزمات القلب في الولايات المتحدة لوحدها، أعلنت شركة «بيوتك أمارين»، في سبتمبر الماضي، أنها طورت دواء يعرف بـ Vascepa يمكنه أن يخفض احتمال الإصابة بنوبة القلب بواقع 25 في المئة.

ويباع هذا الدواء بناء على وصفة الطبيب، ويقدم للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً منخفض الدهون مثل المصابين بارتفاع الكولسترول.

ووافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على هذا الدواء، في 2015، لكن التجربة أثبتت خلال السنة الحالية أنه يؤدي دوراً ناجعاً في خفض بعض أنواع الدهون الضارة في الجسم
.

بشرى لمرضى الصداع النصفي

وفي ظل عدم وجود أي علاج ناجع وتام لمرض الصداع النصفي المعروف بـ «الشقيقة»، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، في مايو 2018، على دواء Aimoving ويقوم هذا العلاج على إعطاء حقنة واحدة في الشهر لأجل تعطيل بعض الجزيئات المسؤولة عن الألم الناجم عن المرض.

وتم تجريب هذا الدواء، ثلاث مرات، وقال المرضى الذين تلقوا الحقن، إن وضعهم تحسن على نحو ملحوظ، كما أنهم شهدوا عدداً أقل من نوبات المرض مقارنة بالسابق
.

بخاخ الاكتئاب

وأعلنت شركة «جونسون آند جونسون»، في مايو الماضي، نموذجاً لبخاخ يمكن أن يستخدم في علاج مرض الاكتئاب، من خلال الاعتماد على العقار المعروف بالكتامين منذ عقود عدة.

وأجرى باحثون تجربة شملت 236 شخصاً يعانون حالات اكتئاب تستعصي على الأدوية التقليدية، ثم رصدت آراء 236 شخصاً بشأن التأثير.

وأظهرت التجربة أن من استخدموا بخاخ الأنف إلى جانب الأدوية التقليدية شعروا بتحسن ملحوظ، خلال أربعة أسابيع فقط، بخلاف من لم يستخدموا بخاخ الكيتامين
.

#بلا_حدود