الخميس - 14 نوفمبر 2019
الخميس - 14 نوفمبر 2019
No Image

إليكم أهم النشاطات التي تقلل من القلق والتوتر

يتعرّض الإنسان خلال حياته اليوميّة إلى الكثير من الضغوطات، مما يؤدي إلى الشعور بالتوتر والقلق، وكشف الخبراء عن العديد من النشاطات التي تعمل على تخفيف أعراض التوتر وتحسن من المزاج:
وإليكم أبرزها:
  1. العلاج بالمنافسة
تعزز الألعاب التنافسية المزاج وتدعم الثقة بالنفس لدى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب ، وذلك بحسب دراسة إسكتلندية أجريت في العام 2017.
  1. استكشاف الطبيعة
يساعد قضاء 48 ساعة فقط في المناطق الطبيعية على تخفيف القلق والإرهاق خصوصاً لدى النساء اللواتي في منتصف العمر.
  1. المشي إلى مكان العمل
يعتبر المشي سيراً على الأقدم من الأسباب التي تخفف من خطر الاكتئاب، وينصح الخبراء بالتوجه إلى العمل سيراً على الأقدام لتفادي زحمة الطرق، إذ تؤدي قيادة السيارة لأكثر من 90 دقيقة في الازدحام الى المزيد من القلق والإجهاد.
  1. خبز وإعداد الحلويات والأطعمة
يؤدي إعداد الحلويات أو العشاء لأفراد الأسرة ارتفاع هرمون السعادة، وذلك وفقاً لدراسة أجريت على 650 شخصاً في أستراليا.
  1. تربية الحيوانات
كشفت دراسة في الطب النفسي أنّ مالكي الحيوانات الأليفة لديهم طفرة في النشاط العصبي المتعلق بالسعادة، ويعود ذلك إلى الأوكسيتوسين "هرمون الحب"، الذي يعزز الترابط العاطفي والشعور بالسعادة.
  1. سماع الموسيقى
تساهم الموسيقى في إطلاق "هرمون المكافأة" بالدماغ، المعروف باسم الدوبامين، الأمر الذي يساهم في الشعور بالاسترخاء والسعادة.
  1. الحياكة
إنّ الحياكة لمرتين في الأسبوع، تساهم في تخفيف حدة التوتر وانخفاض المزاج والقلق، وفقاً لنتائج دراسة شملت 15 ألف شخص.
  1. تجربة ممارسات "تجديد الطاقة"
تحمل الأنشطة الترفيهية الممتعة الفعالية نفسها للعلاج النفسي أو الأدوية، خصوصاً إذا كانت تتضمن تمارين رياضية، ووفقاً لباحثي معهد كوليدج - لندن فإنّ هذه الأنشطة تولد موجة من الخلايا العصبية الجديدة في منطقة قرن آمون، منطقة الدماغ المسؤولة عن الانفعال.
  1. الزراعة
كشفت الدراسات أن أعمال الزراعة تقلل أفكار الانتحار لدى من يعانون من الاكتئاب بنسبة 20.في المئة


#بلا_حدود