تفتتح اليوم وزارة الآثار المصرية معرضاً أثرياً مؤقتاً بعنوان «إعادة اكتشاف الموتى» في المتحف المصري بوسط القاهرة.

وقالت رئيسة قطاع المتاحف في الوزارة إلهام صلاح إن هذا المعرض هو الأول من نوعه داخل المتحف المصري، ويستمر حتى نهاية الشهر الجاري.

وأشارت إلى أنه سيجري لأول مرة عرض 15 جمجمة مختلفة الجنس والفئة العمرية من داخل مخازن المتحف، والتي سبق الكشف عنها في مواقع عدة، منها الكوامل وبيت علام بسوهاج، ونقادة بمحافظة المنيا، وجبل السلسلة بأسوان. ولفتت إلى أن تاريخ هذه الجماجم يرجع إلى ما قبل التاريخ، أي منذ ما يقرب من 6000 عام، مضيفة أن المعرض يضم أيضاً هيكلاً عظمياً جرى العثور عليه في منطقة وادي الكوبانية بأسوان، ويعد ثاني أقدم هيكل يتم العثور عليه ويرجع تاريخه إلى أكثر من 21 ألف سنة.