دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش كل الأطراف في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى «الامتناع» عن أي أعمال عنف بعد إعلان النتائج المؤقتة للانتخابات الرئاسية التي فاز فيها المعارض فيليكس تشيسيكيدي.

وقال الناطق باسم غوتيريش، ستيفان دوجاريتش، في بيان أمس الأربعاء «يدعو الأمين العام كل الأطراف المعنية إلى الامتناع عن القيام بأعمال عنف، وتسوية كل الخلافات الانتخابية بآليات المؤسسات التي وضعت طبقاً لدستور الكونغو الديمقراطية».

وأعلنت مفوضيّة الانتخابات في الكونغو مساء الأربعاء أنّ مرشّح المعارضة فيليكس تشيسيكيدي فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 30 ديسمبر، فيما وصف المعارض مارتن فايولو النتائج بأنها «انقلاب انتخابي».

من جهتها، رأت فرنسا اليوم أن نتائج الانتخابات الرئاسية في الكونغو «لا تتطابق» مع النتائج الفعلية، مؤكدة أن المعارض مارتن فايولو هو «من حيث المبدأ» من فاز في الاقتراع.

وذكر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان «يبدو أن النتائج المعلنة لا تتطابق مع النتائج» الحقيقية، مضيفاً: «فايولو هو من حيث المبدأ الزعيم الفائز في هذه الانتخابات».

وأعلن رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات كورناي نانغا فوز المعارض فيليكس تشيسيكيدي في انتخابات الرئاسة بـ 38.57 في المئة من أصوات المقترعين، بينما جاء في المرتبة الثانية مارتن فايولو الذي حصل على 34.8 في المئة من الأصوات، ثم مرشح السلطة وزير الداخلية السابق إيمانويل رمضاني شاداري الذي حلّ في المرتبة الثالثة بـ 23.8 في المئة من الأصوات.