استدعت شركة «فيات كرايسلر» أكثر من 1.6 مليون سيارة في أنحاء العالم لاستبدال وحدات نفخ الوسائد المواجهة للمقاعد الأمامية، من إنتاج شركة «تاناكا» اليابانية، نظراً لأنها قد تنطوي على خطورة.

وتشمل عملية الاستدعاء 1.4 مليون سيارة في الولايات المتحدة وحدها.

ووفقاً لتقارير إعلامية، من الممكن أن تنفجر وحدات نفخ الوسائد الهوائية من «تاناكا» بقوة، مما قد يؤدي إلى انطلاق شظايا نحو السائق والركاب.

وأودت هذه المشكلة الفنية بحياة 23 شخصاً، على الأقل، كما أسفرت عن إصابة المئات في مختلف أنحاء العالم.

وتشمل عملية الاستدعاء السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات طراز «جيب رانجلر» التي تم إنتاجها خلال الفترة 2010 ـ 2016، وسيارة النقل الخفيف «رام» 3500 موديل 2010 والسيارة «دودج داكوتا» من إنتاج عامي 2010 و2011، وغيرها من السيارات.

وتندرج هذه العملية في إطار أكبر سلسلة استدعاء سيارات في تاريخ الولايات المتحدة، حيث تم بالفعل استدعاء نحو عشرة ملايين وحدة نفخ وسائد هوائية هذا العام.