حصلت مديرة تنفيذية لدى شركة رينو الفرنسية كانت مقربة من كارلوس غصن على دفعات بلغ مجموعها قرابة 500 ألف يورو (580 ألف دولار) إضافة إلى راتبها على مدى سنوات، وفق وثائق حصلت عليها وكالة فرانس برس الجمعة.

وفي بيان رداً على التقارير بشأن المدفوعات المفترضة لمنى سبهري، نددت رينو بما وصفته «حملة مدبرة متعمدة لزعزعة الاستقرار». ويواجه غصن ثلاثة اتهامات بسوء السلوك المالي، تشمل عدم التصريح عن كامل راتبه واستغلال الثقة، وينفي غصن أن يكون ارتكب أي مخالفة. وقال مصدر مطلع على الدفعات المفترضة لسبهري إنها كانت «الوحيدة» بين تسعة مديرين في شركة هولندية قابضة «ممن تلقوا مبالغ دفعها مباشرة» التحالف الثلاثي. ورفضت سبهري الادلاء بأي تعليق بخصوص الدفعات المفترضة لكن مصدراً في رينو قال إن المديرين التنفيذيين لدى كل من الشركة الفرنسية وشركة نيسان تلقوا مكافآت على مهمات محددة.