هواري عجال ـ دبي

أكدت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة أن جميع التخفيضات المقدمة من المحال المشاركة في مهرجان دبي للتسوق حقيقية ومراقبة من دائرة التنمية الاقتصادية من خلال الجولات الميدانية التي تقوم بها على مراكز التسوق والمحال.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) أحمد الخاجة إن المؤسسة، بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية، تقوم بمراقبة شبه يومية لأسعار المعروضات من قبل الجهات المشاركة.

وأضاف الخاجة أن دائرة التنمية تراقب الأسعار قبل المهرجان وخلال المهرجان، وتقارنها للتأكد من جديتها وصحتها، ولم نسجل أي شكوى من الجمهور حول أي تلاعب في التخفيضات إلى الآن، مؤكداً أن أي شكوى من العملاء تؤخذ على محمل الجد وتتم متابعتها بكل شفافية من أجل مصلحة الجميع.

وأشار إلى أن المحال المشاركة وسعت قائمة التخفيضات لتشمل المنتجات الجديدة لهذه السنة، خصوصاً أن جميع المنتجات من ملابس وأحذية وإكسسوارات إذا مرّ عليها ستة أشهر في دبي تعتبر قديمة، لافتاً إلى أن ما يتم عرضه مع التخفيضات يخص الجهة المشاركة التي لها سياستها التسويقية الخاصة بها.

وقال الخاجة إن دورة هذه السنة من مهرجان دبي للتسوق تحظى باهتمام حكومي كبير من خلال زيادة مدة المهرجان وتعميم جميع الأنشطة على كل مناطق إمارة دبي، في حين زادت الفعاليات 50 في المئة مقارنة مع الدورة الماضية، مؤكداً أهمية المهرجان في نمو قطاع التجزئة الذي يعد من أهم القطاعات المساهمة في الناتج المحلي للإمارة.

وكشف عن زيادة زوار مراكز التسوق والمحال المشاركة وتفاعلهم مع التخفيضات المقدمة التي راوحت بين 35 و75 في المئة، في حين تصل إلى 90 في المئة خلال يوم الجمعة من كل أسبوع.

من جهتها، قالت مديرة التسويق والإعلام في مركز ميركاتو، نسرين بستاني، إن زوار المركز زادوا بنحو عشرة في المئة خلال فترة مهرجان دبي للتسوق، بينما زاد الإقبال على المطاعم والمقاهي بنسبة 13 في المئة قياساً بالدورة الماضية.

وأشارت إلى تنوع زوار هذه الدورة من السياح الدوليين، مؤكدة أن متسوقي وزوار المركز لم يعد يقتصر على الخليجيين فقط، بل هناك سياح من روسيا والصين وألمانيا والعديد من الدول الأوروبية.

ويسهم مهرجان دبي للتسوق في تعزيز دبي باعتبارها وجهة سياحية، حيث يستقطب الكثير من الزوار للتسوق والاستفادة من العروض خلال فترة المهرجان.